قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في وقت تستعد فيه مصر لعقد انتخابات مجلس الشعب يوم 28 تشرين الثاني- نوفمبر، افادت تقارير صحافية اميركية ان القاهرة قدمت معلومات قادت إسرائيل إلى إغتيال الناشط الفلسطيني محمد جمال النمنم في قصف نفذته طائرة استطلاع إسرائيلية غرب مدينة غزة الأسبوع الماضي.

القاهرة:افادت مجلة quot;التايمquot;الأميركية أن القاهرة قدمت معلومات قادت إسرائيل إلى اغتيال الناشط الفلسطيني محمد جمال النمنم، الذيقتل في قصف نفذته طائرة استطلاع إسرائيلية غرب مدينة غزة الأسبوع الماضي.
وقالت المجلة إن النمنم تم تعقبه وقتله من قبل القوات الإسرائيلية بعد أن علم مسؤولون أمنيون فى تل أبيب أنه كان يخطط لهجوم إرهابي على القوات الأميركية المرابطة في صحراء سيناء وعدد من الأهداف الإسرائيلية.
وتأتي هذه المزاعم التي ساقتها المجلة، واهتمت بها الصحف الرئيسة فى تل أبيب في وقت حساس تستعد فيه مصر لعقد انتخابات مجلس الشعب يوم 28 تشرين الثاني- نوفمبر، وبعد إعلان الحزب الوطني الحاكم لقائمة مرشحيه.
وقالت المجلة إن المعلومات التى وردت إليها بشأن مخطط النمنم، توصلت إليها الإستخبارات المصرية عن طريق عناصر تابعة لجيش الإسلام ألقي القبض عليهم في وقت سابق في سيناء ضمن إحدى العمليات الروتينية التي تقوم بها أجهزة الأمن المصرية لإعتراض طرق تهريب الأسلحة والمتفجرات ما بين غزة والسودان.
ضرب الأميركيين
أضافت المجلة أن القوة المتعددة الجنسيات التي تعمل بالقرب من قطاع غزة، تتكون من 1600 جندي من بينهم 700 من الأميركيين, مشيرة إلى أن جيش الإسلام كان يخطط لضرب قاعدة تقع على بعد حوالي 12 ميلا غربي غزة.
وقالت المجلة نقلا عن مصدر لم تذكر اسمه أن مشاركة المعلومات مع الاستخبارات الإسرائيلية، إرتقى بالتعاون المصري إلى مستوى لم تشهده الدولة العبرية من قبل. وأضاف المصدر الأمني بقوله إن quot;مصر ساعدت كثيراًquot;.
من جانبها قالت صحيفة quot;يديعوت أحرونوتquot; الإسرائيلية إن هذا التغيير في الموقف المصري جاء بعد اكتشاف خلية حزب الله في سيناء, التي تم إدانة عناصرها من قبل محكمة أمن الدولة العليا -طوارئ مؤخراً بالتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية الهدف منها زعزعة استقرار البلاد.
وقضت المحكمة فى شهر نيسان- أبريل الماضي على 26 متهماً, لبنانيان وخمسة فلسطينيين وسوداني واحد و18 مصرياً, بمدد تتراوح ما بين 6 أشهر في السجن والمؤبد.كما نقلت الصحيفة العبرية عن مصدر أمني أن أعضاء الخلية quot;بنوا بنية تحتية كبيرة جداً، ليست لتهريب الأسلحة إلى غزة فحسب، وإنما استهداف السياحة في سيناءquot;. وأضاف أن quot;الرئيس مبارك خشي أن تُستخدام هذه البنية في الإطاحة بنظامهquot;.
تدمير حزب الله
تناولت صحيفة quot;هأرتسquot; الموضوع فرأت في تقرير لها أن quot;الدافع وراء مساعدة مصر لإسرائيل هو رغبتها فى تدمير أنشطة حزب الله في سيناءquot;. وقالت الصحيفة إن الرئيس مبارك في أول تعليق له على الإتهامات التي وجهت لعناصر خلية حزب الله، قال لرئيس الوزراء اللبناني خلال اتصال هاتفي يوم الأحد إن مصر quot;لن تسمح لأحد أن ينتهك حدودها أو زعزعة استقرار البلادquot;.
يذكر أن محمد النمنم (37 عاما) هو عضو بارز في جيش الإسلام، الذي اتهم بخطف الصحافي البريطاني ألان جونستون في آذار- مارس عام 2007، قد قتل عندما انفجرت سيارته خارج مركز للشرطة في مدينة غزة منذ أكثر من أسبوع.ورفضت إسرائيل في البداية التعليق على الحادث، ولكن القوات الإسرائيلية أكدت في وقت لاحق أنها نفذت عملية مشتركة مع جهاز الشاباك.