قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: قال الأمير تركي الفيصل إنه من المدهش له أنه لم يتم القبض على بن لادن أو قتله بعد عقد من الزمان بعد أحداث سبتمبر عام 2001 الإرهابية ويجب على الدول أن تتعاون لاعتقاله أو قتله.

وقال الأمير تركي وهو مؤسس ورئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية،خلال مقابلة مع شبكة quot;سيquot; مساء أمس الأربعاء إنه مندهش من عدم العثور على ابن لادن، الذي قال إنه يختفي على كلا الجانبين من الحدود الباكستانية الأفغانية.

ونفى الأمير تركي الرئيس السابق للإستخبارات السعودية شائعات بأن ابن لادن كان في حالة صحية سيئة،وقال إنه يعتقد أن الإرهاب هو رئيسه وأنه لا يزال يعطي أوامر واتصالات مع جماعات منشقة عنتنظيم القاعدة في اليمن وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وأضاف الفيصل السفير السابق لدى كل من الولايات المتحدة وبريطانيا أنه يجب أن تتعاون كل من السعودية والولايات المتحدة وباكستان إضافة إلى روسيا لاعتقال ابن لادن أو قتله.

وفي سؤال للفيصل عن وجود القاعدة في اليمن ذكر أن القاعدة يمكن لها أن تفعل أشياء غير قادرة أن تفعلها في السعودية.

وقال الأمير تركي ردا على سؤال حول خطة الرئيس باراك أوباما بالبدء في سحب الجنود الأمريكيين من أفغانستان العام المقبلquot; إن قلة عدد القوات الأميركية في أفغانستان أفضل..حيث أن وجود القوات الأجنبية يحرض الشعب الأفغاني ويساعد المتمردين بقيادة طالبانquot;.

وأضاف أن القاعدة ليست عاملا في البلاد لأن الفريق لا يتمتع بشعبية لدى الشعب الأفغاني.