قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا المرشحان المتنافسان في انتخابات ساحل العاج الرئاسية الى التهدئة في الانتخابات المقررة الاحد.


ابيدجان: وجه المرشحان المتنافسان في الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج المقرر اجراؤها الاحد، الرئيس لوران غباغبو ورئيس الوزراء السابق السان وتارا، السبت نداءاً للتهدئة في حين ادت مواجهات بين معارضين والشرطة الى سقوط ثلاثة قتلى على الاقل خلال النهار.

وقال المرشحان quot;اننا نطلق نداء علنيا الى جميع ناخبينا وانصارنا للتمنع عن القيام باي عمل عدائي على الاشخاص والممتلكات كما على المعدات الانتخابية، بهدف السماح بتنظيم الانتخابات في جو هادئ من اللازم توفره لانتخابات شفافةquot;.

وتلا هذه quot;الدعوة للناخبينquot; رئيس الوزراء غيوم سورو عقب لقاء جمع في القصر الرئاسي الرجال الثلاثة والوسيط في الازمة في ساحل العاج رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري.

وجدد المرشحان quot;التعهد علنا بقبول نتائج الانتخاباتquot;، كما حضا العاجيين على quot;التصويت بكثافةquot;.

وفي حين كانت اللجنة الانتخابية المستقلة اصدرت في بيان quot;توصية الى رئيس الدولة بتخفيف التدابير الامنيةquot; المتعلقة بالقرار المثير للجدل بمنع التجول الذي انطلق عند الساعة 22,00 بالتوقيت المحلي وتغ، لم يصدر اي اعلان حول الموضوع.

وردا على اسئلة الصحافيين، اكتفى كومباوري بالقول ان رئيس ساحل العاج quot;ابدى استعدادا قويا جدا لاتخاذ تدابير في هذا الاتجاهquot;، من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وقتل ثلاثة اشخاص على الاقل السبت في ابيدجان في مواجهات بين الشرطة ومعارضين كانوا يتظاهرون احتجاجا على قرار منع التجول، بحسب مصادر متطابقة.

وتميزت الحملة الانتخابية باشتباكات بين انصار الجانبين ادت الى سقوط جرحى وقتيل واحد على الاقل.