قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بين استطلاع للرأي اجري في 18 بلداً من أميركا اللاتينيةأن أوباما ونظيره البرازيلي هم الأكثر تقديراً.


سانتياغو: افاد استطلاع للرأي اجرته في 18 بلدا من اميركا اللاتينية منظمة لاتينوبارومترو غير الحكومية ونشرت نتائجه امس الجمعة في سانتياغو، ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا هما الرئيسان الاكثر تقديرا في اميركا اللاتينية في 2010.

وكان اوباما يحتل المرتبة الاولى العام الماضي، لكن علامته انتقلت من 7 الى 6,3 نقاط، على سلم من صفر الى عشر نقاط. واضاف الاستطلاع ان الرئيس البرازيلي الذي حصل على العلامة نفسها، قد انتقل من 6,4 الى 6,3 نقاط.

وفي هذه المنطقة التي كانت تستعمرها اسبانيا والبرتغال، يلي الرئيس البرازيلي العاهل الاسباني خوان كارلوس (5,8 نقاط) ورئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو (5,6 نقاط).

ويتقاسم ثاباتيرو المرتبة الرابعة مع الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون ومع الرئيس السلفادوري موريسيو فونيس.

والقادة الاقل تقديرا هم زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو (3,8) والرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز (3,9). ويليهما مباشرة الرئيس النيكاراغوي دانيال اورتيغا (4,3) ونظيره البوليفي ايفو موراليس (4,7).

وقد استطلعت منظمة لاتينوبارومترو غير الحكومية التي تتخذ من تشيلي مقرا، 20 الفا و204 اشخاص في 18 بلدا من الرابع من ايلول/سبتمبر الى السادس من تشرين الاول/اكتوبر. ويقدر هامش الخطا 3% في كل بلد.