قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تخيم حالة من الحذر على السياح في شرم الشيخ بعد هجمات دامية لأسماك القرش المفترسة.


شرم الشيخ: كان عشرات السياح الراغبين في اكتساب السمرة ممددين الاثنين تحت اشعة الشمس على شواطىء شرم الشيخ، المنتجع السياحي المصري على البحر الاحمر، حيث منعت السباحة بعد مقتل سائحة المانية الاحد هاجمتها سمكة قرش تحت انظار سياح مرعوبين.

ومنعت السباحة الاثنين في شواطىء شرم الشيخ بعد ان كن رئيس بلدية المدينة اعلن الاحد، اليوم الذي شهد الهجوم المميت على السائحة، ان المكان آمن رغم تعرض عدد من السياح الثلاثاء والاربعاء لهجومين لاسماك القرش.

وروت اوكسانا تورينكو السائحة الروسية انها كانت الاحد ممددة على الشاطىء حين سمعت اصوات صراخ. فاتجهت الى نتوء صخري صغير لمعرفة ما يجري في القسم من الشاطىء المخصص لزبائن الفندق الذين يدفعون سعرا اعلى للحصول على خصوصية اكبر وازدحاما اقل.

واضافت وهي تشير بيدها الى مياه الشاطىء اللازوردية quot;رايت سمكة قرش كبيرة طولها متران او ثلاثة امتارquot; وquot;رايت المراة وهي تلوح بذراعيها. فيما تعالت الصيحات لدعوة الجميع لمغادرة البحرquot;. واندفع السياح للخروخ من المياه لكن الاوان قد فات بالنسبة للسائحة الالمانية (70 عاما) التي طفت جثتها الهامدة مضرجة بالدماء على سطح البحر.

وكانت جولي لوند السائحة الدنماركية في مركب غوص على بعد 300 متر من مكان الحادث، بينما كان صديقها في الماء. وقالت quot;سمعت صرخات تردد +هجوم قرش+ وتحرك حرس السواحل بسرعة بزورقهم لتحذير الناس. ورفعت الاعلام الحمراء على الشاطىءquot;.

وانتشر منقذون الاثنين على الشاطىء لفرض الالتزام بقرار منع السباحة. ومع ذلك فقد اصر بعض السياح على الخوض بارجلهم في المياه وهم يشاهدون سفينة مليئة بمعدات المراقبة تحمل ثلاثة زوارق. وقال محمد سالم من هيئة المحافظة على البيئة في جنوب سيناء ان الخبراء لن يخاطروا هذه المرة.

وسفينة المراقبة المخصصة في الاساس لمشروع لمد كوابل كهربائية الى السعودية، اصبحت مهمتها البحث عن القرش. وبعد الهجومين اللذين سجلا الثلاثاء والاربعاء الماضيين على اربعة سياح روس واوكرانيين، اعلنت السلطات اصطياد سمكتي قرش. واكد وزير البيئة ماجد جورج ان المشكلة انتهت وامر بصرف مرتب شهر اضافي مكافاة للرجلين اللذين امسكا بالقرشين.

واعيد فتح الشاطىء السبت رغم تحذير جمعية محلية قالت ان قرشا واحدا على الاقل لا يزال طليقا. وقال عادل عبد الفاضل شوشة محافظ جنوب سيناء ان احد القرشين اللذين تم اصطيادهما الجمعة هو القرش الذي هاجم السياح الاسبوع الماضي.

واكد quot;لقد اصطدنا القرشين وهناك قرش آخرquot;. وتسعى السلطات الى اعادة الحياة الى طبيعتها في المنتجع السياحي الذي يعد من اهم اعمدة صناعة السياحة، المصدر الحيوي للاقتصاد المصري.

ولا يزال سبب هذه الحوادث مجهولا. وقال سائح بريطاني quot;هذا امر لا يمكن التكهن به. اليس كذلك؟quot; مضيفا quot;لا يمكن ان نعرف ما سيفعله حيوان مفترس. كيف يمكننا ان نشعر بالامان؟quot;.

واضاف يان فوترين الفرنسي المسؤول عن مركز للغوص في شرم الشيخ quot;كيف يمكن ان نكون على ثقة من اننا امسكنا بالقرش (الذي قتل السائحة) واننا تمكنا من القضاء عليه؟.