قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استأنف المغرب وجبهة البوليساريو الجولة الرابعة من المحادثات غير الرسمية حول مستقبل الصحراء الغربية.


نيويورك: استأنف المغرب وجبهة البوليساريو ظهر الخميس في ضاحية نيويورك الجولة الرابعة من المحادثات غير الرسمية حول مستقبل الصحراء الغربية والتي ستستمر حتى ظهر السبت برعاية الامم المتحدة.

وقد انتهت جولة سابقة من المحادثات في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر، لكنها لم تحقق نتيجة حاسمة، اذ تمسك الفريقان بمواقفهما. وكانت قد بدأت قبل يومين في مناخ متوتر بعد الهجوم الذي شنته القوات المغربية قرب العيون كبرى مدن الصحراء الغربية، واسفر عن 13 قتيلا كما ذكر المغرب وعن quot;عشرات القتلىquot; كما ذكرت البوليساريو.

وتجري هذه المحادثات تحت اشراف مبعوث الامم المتحدة الى المنطقة كريستوفر روس وفي حضور مندوبي الجزائر وموريتانيا البلدين المجاورين.

وقال احمد بوجاري مندوب البوليساريو في الامم المتحدة quot;نتحدث عن تدابير ثقة. لكن الثقة غير موجودة. والمغرب متمسك بمواقفه. ولا يمكن ان تسفر هذه المرحلة من المحادثات عن نتيجةquot;.

واضاف quot;نريد ان تبقى القناة الدبلوماسية مفتوحة. لكن لا يمكن التوصل الى حل نهائي اذا لم يتحمل المغرب مسؤولياته. نطالب بالتدخل الفعال والصادق لمجلس الامن. وموقف فرنسا يستحق النقد ايضا لانها تدعم المغربquot;.

من جانبه، قال متحدث باسم المغرب ان لديه تعليمات بألا يتحدث مع وسائل الاعلام حتى انتهاء المحادثات ظهر السبت.

وكان المغرب ضم في 1975 الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة. وتطالب البوليساريو المدعومة من الجزائر، باجراء استفتاء لتقرير المصير تحت اشراف الامم المتحدة، يعطي الصحراويين امكانية الاختيار بين الاستقلال او الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية او الالتحاق بالمغرب.

ويؤيد المغرب خيار الحكم الذاتي تحت سيادته، رافضا فكرة الاستقلال رفضا قاطعا.