قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الأحد أنه قتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو الذي اعتقلته المجموعة المتشددة في صحراء مالي وفشلت عملية عسكرية مؤخراً في إطلاق سراحه. وقال مسؤول فرنسي إن باريس quot;على قناعةquot; بأن جيرمانو quot;توفي منذ اسابيع عدةquot;.

دبي: قال زعيم التنظبم ابو مصعب عبد الودود في تسجيل صوتي بثته قناة الجزيرة القطرية مساء الاحد quot;نعلن قتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو يوم السبت 24 تموز/يوليو ثأرا لاخواننا الستة الذين استشهدوا خلال العملية الجبانة لفرنساquot; التي تمت بالتعاون مع القوات الموريتانية ضد وحدة تنتمي الى القاعدة.

واكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين مقتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو الذي كانت القاعدة في المغرب الاسلامي تحتجزه في صحراء مالي واعلنت عن اعدامه، واصفا العمل في كلمة متلفزة بانه quot;همجي ومهولquot;.

وقال ساركوزي في كلمته quot;اندد بهذا العمل الهمجي المهول الذي اوقع ضحية بريئة (...) خصصت وقتها لمساعدة السكان المحليينquot;، مدينا quot;الاغتيال بدم باردquot;.

وتابع quot;ان مقتله يثبت اننا نواجه اشخاصا ليس لديهم اي احترام لحياة الانسانquot;، وذلك بعيد اجتماع طارئ لمجلس الدفاع والامن، وذكر بان القتيل كان في ال78 من العمر وكان مريضا محذرا من ان مقتله لن يمر quot;بلا عقابquot;.

وكان قصر الاليزيه اعلن الاحد ان فرنسا quot;ليس لديها تاكيدquot; حتى الان عن مقتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو بيد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي. الا ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قرر عقد اجتماع الاثنين يضم quot;مجلسا مصغرا للدفاع والامنquot; يضم اليه وزراء الداخلية والخارجية والدفاع، فضلا عن مدراء الادارات المعنية، لمتابعة قضية جيرمانو، كما قال الاليزيه.

وخطف جيرمانو (78 عاما) في 19 نيسان/ابريل الفائت في النيجر. واكد مسؤول فرنسي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الانباء الفرنسية مساء الاحد ان باريس quot;على قناعةquot; بأن جيرمانو quot;توفي منذ اسابيع عدةquot;.

ميشال جيرمانو في أحد تسجيلات القاعدة
ساركوزي يدعو لاجتماع بعد مقتل الرهينة الفرنسي

والسبت، اعلن مسؤول فرنسي ان جنودا فرنسيين شاركوا في 22 تموز/يوليو في عملية عسكرية في صحراء مالي ضد مجموعة من القاعدة في المغرب الاسلامي في محاولة لانقاذ جيرمانو. لكن هذه العملية فشلت بعد ان تبين عدم وجود المهندس الفرنسي السابق في معسكر التنظيم الاسلامي الذي هاجمته مجموعة الكومندوس الفرنسية وجنود موريتانيون. وقتل في العملية سبعة من عناصر القاعدة فيما تمكن اربعة اخرون من الفرار.

واضاف ابو مصعب عبد الودود المعروف بعبد الملك دروكدل في التسجيل الذي لم يتم التثبت من صحته حتى الساعة ان نيكولا quot;ساركوزي فشل في تحرير مواطنه في هذه العملية، لكنه من دون شك فتح على نفسه وشعبه وبلده ابواب الجحيمquot;.

وتابع quot;في دليل على اننا نقرن اقوالنا بالافعال (...)، نعلن اننا قتلنا الرهينة الفرنسيquot;. وكانت مصادر امنية واستخباراتية في مالي اكدت في وقت سابق الاحد ان القلق بلغ ذروته على مصير الرهينة الفرنسي الذي يعمل في المجال الانساني.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية الاحد quot;منذ خطف مواطننا، فان الخاطفين رفضوا، رغم جهود السلطات الفرنسية، اي حوار ولم يقدموا اي مطالب محددةquot;. وكان خاطفو جيرمانو نشروا في 14 ايار/مايو صورة له بدا فيها متعبا جدا ووجهوا نداء الى ساركوزي.

ونشر التنظيم الاسلامي رسالة موجهة الى باريس هدد فيها بتصفية الرهينة الفرنسي الاثنين في حال رفضت باريس الاستجابة الى مطالبها. وقال مصدر فرنسي في وزارة الدفاع السبت انه quot;منذ هذا التاريخ لا يوجد اي مفاوضات او دليل على بقاء (جيرمانو) على قيد الحياة او مطالب، حتى انه تم رفض الوساطة الطبيةquot;.

وخطف جيرمانو على يد خلية للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بقيادة عبد الحميد ابو زيد وصفت بانها quot;عنيفة وقاسيةquot;، واعدمت العام الماضي الرهينة البريطاني ادوين داير بعد 6 اشهر من الاعتقال. ورفضت لندن في حينها القبول بشروط التنظيم الذي طالب البريطانيين بالعمل على تحرير عدد من اعضائه المسجونين في بلاد الساحل.

وطالب التنظيم -الذي لا يزال يعتقل رهينتين اسبانيين- فرنسا بالمطلب نفسه للافراج عن جيرمانو. الا ان باريس اعلنت انها لم تتزود باي معلومات عن هوية او مكان سجن الاشخاص الذين طالب التنظيم باطلاق سراحهم.