قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول وثيقة نشرها موقع ويكيليكس إن مقربين من العاهل المغربي مارسوا ضغوطا من اجل الحصول على رشاوي في القطاع العقاري.


مدريد: انتقدت برقية صدرت عن القنصلية الاميركية في الدار البيضاء quot;ضغوطاquot; مارسها مقربون من العاهل المغربي من اجل الحصول على quot;رشاوىquot; في القطاع العقاري، على ما نشرت صحيفة الباييس الاسبانية استنادا الى وثائق سربها موقع ويكيليكس.

وتحدثت البرقية بتاريخ كانون الاول/ديسمبر 2009 بعنوان quot;ضغوط القصر تطال القطاع العقاريquot; والتي نشرت مقتطفات منها على موقع الباييس، خصوصا عما جرى لرجل اعمال كان يحاول الاستثمار في مشروع عقاري في المغرب حسب الصحيفة الاسبانية.

وبعد رفضه الاشتراك مع شركة تملكها العائلة الملكية، تعرض مشروعه الى العرقلة قبل ان ترفع العرقلة عندما وافق على تنظيم زيارة الى احد بلدان الخليج حيث لديه العديد من الاتصالات quot;في محاولة تشجيع الاستثمار في المغربquot; كما قالت الباييس.

وتحدثت البرقية ايضا عن محادثة هامة دارت مع quot;مقاول كبيرquot; قال فيها ان quot;المؤسسات الكبرى واجراءات الدولة المغربية يستخدمها القصر (الملكي) للضغط والمطالبة برشاوى في القطاع العقاريquot;.

واوضح الرجل ان quot;اكبر القرارات في مجال الاستثمار في الواقع يتخذها ثلاثة اشخاص هم فؤاد عالي الهمة الوزير الداخلية المنتدب السابق الذي يراس حاليا حزب الاصالة والحداثة (...) ورئيس امانة الملك الخاصة والملك ذاتهquot;.

واضافت البرقية الاميركية ان quot;النفوذ والمصالح التجارية للملك وبعض مستشاريه تشمل تقريبا كل المشاريع العقارية الكبرى هناquot;.

كذلك اشتكى سفير اميركي سابق ظل quot;على اتصال وثيقquot; بالقصر الملكي لدى القنصل العام في الدار البيضاء من quot;الجشع المذهل الذي يبديه مقربون من الملك محمد السادسquot; حسب نفس البرقية.

يذكر ان الباييس من الصحف الخمسة التي تنشر منذ الاثنين مقتطفات من البرقيات الدبلوماسية الاميركية التي سربها موقع ويكيليكس مع نيويورك تايمز (الولايات المتحدة) والغارديان (المملكة المتحدة) ودر شبيغل (المانيا) ولوموند (فرنسا).