قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث الامين العام للامم المتحدة ووزيرة الخارجية الاميركية quot;التعقيداتquot; المرتبطة بتسريبات موقع ويكيليكس.


نيويورك: بحث الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء في quot;التعقيداتquot; المرتبطة بتسريبات موقع ويكيليكس الذي نشر برقيات دبلوماسية اميركية اشارت بشكل خاص الى عمليات تجسس داخل الامم المتحدة.

واشار متحدث باسم الامم المتحدة في بيان الى ان بان وكلينتون التقيا على هامش قمة منظمة الامن والتعاون في اوروبا المنعقدة في كازاخستان.

واوضح البيان ان المسؤولين بحثا في quot;التعقيدات التي تسبب بها تسريب العديد من المذكرات الدبلوماسية الاميركية مؤخراquot; والتي تم نشرها عبر موقع ويكيليكس، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

الا ان بان قال في تصريح من كازاخستان quot;لا اعتقد ان ايا كان سيكون سعيدا اذا علم انه مراقبquot;.

وبحسب البرقيات التي نشرها موقع ويكيليكس، فإن وزارة الخارجية الاميركية طلبت الى دبلوماسييها جمع معلومات تتعلق ببان.

واوردت صحيفة الغارديان البريطانية ان واشنطن طلبت في مذكرة ارسلتها في تموز/يوليو معلومات عن quot;اسلوب الادارة واتخاذ القراراتquot; الذي يعتمده بان.

ولفتت الصحيفة الى ان السلطات طالبت ايضا بالحصول على ارقام حسابات مصرفية وعناوين الكترونية وارقام هاتفية وحتى ارقام لبطاقات ائتمان لدى شركات طيران، عائدة الى بعض موظفي الامم المتحدة.

وقال المتحدث ان بان وكلينتون بحثا خلال لقائهما في التطورات المتعلقة بهايتي وكوريا الشمالية والسودان والصومال.