قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول وثائق نشرها موقع ويكيليكس إن دبلوماسيين أميركيين يؤكدون أن كوبا ملاذ للمتمردين الكولومبيين وايتا.


هافانا: أكد دبلوماسيون أميركيون في وثيقة تعود إلى شباط/فبراير 2009 نشرت على موقع ويكيليكس أن كوبا تستخدم quot;ملاذاquot; لمتمردين كولومبيين وحركة ايتا التي تدعو إلى إنفصال الباسك. وأوضحت المذكرة الصادرة عن قسم رعاية المصالح الأميركية الذي يقوم بمهام البعثة الدبلوماسية، والمرسلة إلى وزارة الخارجية الأميركية أن المتمردين يتوجهون إلى كوبا من أجل الراحة وتلقي علاج طبي.

وقال الدبلوماسيون في مذكرتهم quot;لدينا تقارير جديرة بالثقة تشير إلى وجود متمردين في حركة التحرير الوطنية (الكولومبية) والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) وايتا في هافاناquot;.

وأوضحوا في المذكرة التي نشرتها صحيفة البايس الإسبانية مساء الثلاثاء أن quot;أعضاء في ايتا يساعدون القوات المسلحة الثورية الكولومبية أمضوا بعض الوقت في كوبا وبعضهم لديهم أفراد من عائلاتهم في هذا البلدquot;. وتفيد المذكرة أن الناشطين يستغلون فرصة وجودهم quot;للإستراحة وتلقي علاج طبي وخدمات أخرىquot;.

وتابع الدبلوماسيون أنه quot;من غير المرجح أن يكونوا قاموا بنشاط عملاني نظرا لحاجتهم إلى ملاذquot;، معتبرين أنه قد يكون لحكومة راوول كاسترو quot;بعض التأثير على المتمردينquot; الكولومبيين.

وكتب في الوثيقة quot;السريةquot; أن quot;الادارة الدولية في الحزب الشيوعي الكوبي تقيم علاقات وثيقة مع الحزب الشيوعي السري في كولومبيا الذي يعد الذراع السياسية لمتمردي القوات الثورية المسلحة وإلى حد ما لحركة التحرير الوطنيةquot;.

وكوبا مدرجة على لائحة الخارجية الأميركية للدول المتهمة بدعم الإرهاب مع إيران وسوريا والسودان. وترفض هافانا هذا الإتهام وتؤكد أن أعضاء سابقين في ايتا لجأوا إليها بعد اتفاق مع مدريد. وتخضع الجزيرة لحظر أميركي منذ 1962 ولا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع الولايات المتحدة. ويتهم القضاء الإسباني فنزويلا حليفة كوبا بإيواء أعضاء في ايتا والتمرد الكولومبي.