قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: حمل الرئيس المصري حسني مبارك الاحد اسرائيل مسؤولية توقف مفاوضات السلام، داعيا المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة الى تحرك quot;جاد وفعالquot;.

وقال مبارك في كلمة امام البرلمان بمناسبة بدء الدورة البرلمانية الجديدة quot;نعي مخاطر المأزق الراهن للقضية الفلسطينية وقضية السلام، ونحذر من تداعيات تعنت ومواقف وسياسات اسرائيل على استقرار الشرق الاوسط والعالمquot;.

واضاف quot;اقول ان على اسرائيل ان تتحمل مسؤولية توقف المفاوضات وان عليها ان تعلم ان امن شعبها يحققه السلام وليس السلاح او الاحتلالquot;. واعتبر مبارك ان quot;التحرك الدولي لا يرقى حتى الان لجسامة هذه التداعيات والمخاطرquot;. واضاف quot;اقول ان على الولايات المتحدة وباقي اطراف الرباعية الدولية ان تتحمل مسؤوليتها على نحو جاد وفعال للخروج من المأزق الراهنquot;.

وكانت مفاوضات السلام المباشرة اطلقت في 2 ايلول/سبتمبر في واشنطن في حضور مبارك بعد تعليقها على مدى 20 شهرا، الا انها توقفت نهاية الشهر نفسه بسبب رفض اسرائيل تمديد تجميد الاستيطان وهو ما يطالب به الفلسطينيون كشرط لاستئناف المفاوضات.

واثر فشل واشنطن في الحصول على تجميد جديد للاستيطان اليهودي عرضت وزيرة الخارجية الاميركي هيلاري كلينتون اجراء مفاوضات quot;غير مباشرةquot; حول القضايا الرئيسية. الا ان الفلسطينيين بدعم من لجنة المتابعة العربية اكدوا للولايات المتحدة رفضهم استئناف المفاوضات مع اسرائيل قبل وقف الاستيطان وطالبوها بتقديم quot;عرض جادquot; يضمن وضع حد للنزاع.