قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيون: فرنسا ستبقى في أفغانستان لإرساء الإستقرار

كابول: أعلن رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون الخميس في كابول ان مصير الصحافيين الفرنسيين اللذين خطفا في كانون الاول/ديسمبر في افغانستان quot;مصدر قلق مستمرquot; بالنسبة الى فرنسا. وقال فيون خلال مؤتمر صحافي في ختام لقاء مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي quot;نعمل بتعاون كبير مع الحكومة الافغانية للافراج عنهما.

لن نقول اكثر من ذلك لكي لا ينعكس ذلك سلبا على جهودنا لكن يمكنني ان اؤكد ان احتجازهما سبب قلق مستمرquot; لباريس. ولم يدل فيون بتصريحات اضافية خلال زيارته المفاجئة لافغانستان لبضع ساعات التي يلتقي خلالها الجنرال الاميركي ستانلي ماكريستال قائد قوة حلف شمال الاطلسي والقوات الاميركية في افغانستان ويتفقد جنود الكتيبة الفرنسية في هذا البلد.

والاثنين في باريس اعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ان اتصالا اجري quot;مع خاطفي الصحافيينquot;. واضاف ان quot;اتصالا اجري ليس من قبلنا لكنه حصل. لنترك المفاوضات تتم بعيدا عن الاضواءquot;. وكان الصحافيان اللذان يعملان لحساب قناة quot;فرانس 3quot; العامة خطفا في 30 كانون الاول/ديسمبر على الطريق بين سوروبي وتقاب في ولاية كابيسا (شرق) التي تقع تحت سيطرة القوات الفرنسية الامنية.