قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أرجأت غرفة الجنايات الاستئنافية التي تنظر غي قضايا الإرهاب بمحكمة الاستئناف بسلا، اليوم الأربعاء، مواصلة النظر يوم ثامن مارس الجاري، في ملف خلية quot; بليرجquot; الذي يتابع فيه 35 متهما من بينهم اثنان في حالة سراح مؤقت.

وقررت المحكمة ذات ت المحكمة، خلال جلسة نفس اليوم، منح هيئة الدفاع مهلة للإطلاع على ترجمة الإنابة القضائية والتخابر بشأنها مع المتهم الرئيسي في الملف عبد القادر بليرج.

ورفضت المحكمة ملتمسات الدفاع الرامية إلى استبعاد الوثائق غير المترجمة، مصرحة بأنه يمكن الاستعانة بالترجمة الشفوية عند الاقتضاء

والتمس دفاع المتهمين، من هيئة المحكمة إصدار قرار جديد يقضي بالاكتفاء بالوثائق المترجمة وكذا منحه مهلة للإطلاع على ترجمة الإنابة القضائية والتخابر بشأنها مع المتهم عبد القادر بليرج

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها، قضت يوم 28 يوليو الماضي، بالسجن المؤبد في حق بليرج، المتهم الرئيسي ضمن هذه الخلية التي تم تفكيكها يوم 18 فبراير عام 2008، على خلفية إدانته بجريمة quot;المس بسلامة أمن الدولة الداخلي والقتل العمد كما قضت المحكمة بأحكام تراوحت ما بين 30 سنة سجنا نافذا وسنة واحدة موقوفة التنفيذ في حق باقي المتهمين.

وتقول مصالح الأمن المغربي إن تفكيك الشبكة المتكورة مكنها الأمن من حجز كميات هامة من الأسلحة والذخيرة والشهب النارية كانت مخفية بمدينتي الدار البيضاء والناظور (شمال شرق ).

يذكر أن عبد القادر بليرج، مواطن مغربي كان مقيما ببلجيكا التي حصل على جنسيتها، حيث راج إنه ارتبط بمصالح الاستخبارات فيها وعمل لصالحها كما نسج بعلاقات متشابكة وغامضة مع منظمات جهادية متطرفة، وقاده نشاطه السري إلى زيارة إيران وسوريا ولبنان والسعودية والجزائر وفرنسا . وكان يتردد على المغرب في صورة مستثمر سياحي، لتغطية ومتابعة نشاط الخلية الإرهابية.

ورغم ثقل ملفه، فإنه أنكر التهم المنسوبة إليه، بل استقبل الحكم الصادر في حقه بالابتسام واللامبالاة، حسبما نقل عن أجواء المحاكمة التي استمرت شهورا.