قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انهى رجال الانقاذ في تشيلي بحثهم بين الانقاش عن ناجين بعد الزلزل المدمر الذي ضرب البلاد قبل اسبوع.

كونسبسيون: اوقف رجال الانقاذ صباح السبت عمليات البحث عن ناجين محتملين تحت انقاض مبنى من 15 طابقا في كونسبسيون دمره الزلزال الذي ضرب تشيلي قبل اسبوع، مؤكدين ان الشخص الاخير المفقود قد لقي مصرعه.

واعلن الكابتن في فريق الانقاذ خوان كارلوس سوبركاسو ان امكانية العثور على خوسيه لويز ليون على قيد الحياة، وهو شاب في السادسة والعشرين من العمر، quot;باتت مستبعدة وبالتالي اتخذنا القرار ببدء المرحلة الثالثة وهي تدميرquot; المبنى.

وتم انتشال تسع جثث حتى الان من تحت الانقاض. وقد نجا نحو ثمانين من سكان هذا المبنى من الكارثة. وكونسبسيون، المدينة الثانية في تشيلي والواقعة على بعد 400 كلم جنوب سانتياغو، هي عاصمة المنطقة الساحلية حيث سقط القسم الاكبر من ضحايا الزلزال الذي بلغت قوته 8,8 درجات والذي تلاه تسونامي ضرب السبت وسط البلاد.

وقد اسفر الزلزال والتسونامي الذي تلاه عن 802 قتيل بحسب اخر حصيلة رسمية، يحتمل ان تتراجع لان 200 شخص سجلوا في عداد المفقودين قد يكونوا سجلوا ايضا في عداد القتلى. ولهذا السبب، لم تعد الحكومة تنشر سوى لائحة واحدة quot;بعدد القتلى الذين تم التعرف عليهم تماماquot; والتي ارتفعت من 270 الخميس الى 452 الجمعة.