قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بدا ناشط سياسي مؤيد للبرادعي اضرابا عن الطعام بعد اعتداء الامن المصري عليه.

القاهرة: قال ناشط مصري من جماعة الاخوان المسلمين الثلاثاء انه مضرب عن الطعام بعد ضربه وسبه في مقر لمباحث أمن الدولة لانه يؤيد دعوة المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي للاصلاح السياسي في البلاد.

وفيما نفى مصدر امني الادعاءات ، قال مصدر بالنيابة العامة انه فتح تحقيق يتوقف على تقرير الطب الشرعي.

وقال طه عبد التواب محمد علي (35 عاما) في اتصال هاتفي من مستشفى يرقد به في مدينة سنورس بمحافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة quot;استدعوني مساء الاحد وبمجرد قولي أؤيد البرادعي انهال علي الضابط بالضرب بيديه وقدميهquot;.

وأضاف quot;أجبرني الضابط في مقر مباحث أمن الدولة بمدينة الفيوم عاصمة المحافظة على خلع ملابسي باستثناء الملابس الداخلية وواصل ضربي وسبيquot;.

وتابع quot;رموني في غرفة الحجز الى الفجر ثم أعطوني ملابسي وخرجتquot;.

ويقول علي انه مضرب عن الطعام الى أن تحقق النيابة مع الضابط.

وقالت مصادر طبية في مستشفى سنورس العام ان حالته سيئة بسبب الاضراب عن الطعام. وافاد مصدر انه يرفض تناول الدواء.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى في غضون شهرين بينما تجرى انتخابات مجلس الشعب أواخر العام وانتخابات الرئاسة العام المقبل.

وجماعة الاخوان المسلمين محظورة في مصر لكن الحكومة تسمح لها بالنشاط في حدود ويخوض أعضاؤها الانتخابات العامة بصفة مستقلين تفاديا للحظر.

وقال عضو المكتب الاداري لجماعة الاخوان المسلمين في محافظة الفيوم مصطفى عطية ان علي عضو في الجماعة.

وأضاف quot;ما حدث له في مقر مباحث أمن الدولة ليس أسلوبا للحوار ويخالف كل القوانين والدساتيرquot;.

وتقول منظمات تراقب حقوق الانسان ان تعذيبا منظما يحدث في مقار مباحث أمن الدولة ومراكز الاحتجاز التابعة للشرطة والسجون لكن الحكومة تقول ان التعذيب حالات فردية وانها تقدم للمحاكمة أي رجل شرطة يثبت أنه مارس التعذيب.