قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكن ثلاثة أميركيين ،احتجزوا في ايران العام الماضي واتهموا بالتجسس، بالاتصال بعائلاتهم على الرغم من أنه لم يسمح لهم باستقبال زيارات قنصلية رسمية.

واشنطن: سمحت السلطات الايرانية للاميركيين الثلاثة المعتقلين في ايران منذ تموز/يوليو الماضي بالاتصال هاتفيا بعائلاتهم وذلك للمرة الاولى منذ اعتقالهم.

وتعتقل طهران منذ 31 تموز/يوليو الماضي الاميركيين الثلاثة، شاين بوير (27 عاما) وساره شورد (31 عاما) وجوزف فتال (27 عاما) بعد اجتيازهم الحدود العراقية ودخولهم الى الاراضي الايرانية خطأ خلال رحلة في كردستان العراق.

وقالت جمعية تدعمهم في نيويورك ان السلطات الايرانية سمحت لهم التحدث مع اقاربهم هاتفيا.

وجاء في بيان لجمعية quot;اطلقوا سراح المتنزهينquot; نقلا عن افراد عائلاتهم quot;لقد شكل الاستماع الى اصواتهم اخيرا ومعرفة ان شاين وساره وجوزف معنياتهم جيدة، مصدر ارتياح كبيرquot;.

واضاف البيان quot;ليس عندهم اي توضيح حول ملفهم ولكنهم واعون لما نقوم به مع اخرين من اجل تسريع اطلاق سراحهم. نعتقد ان هذه الاتصالات الهاتفية تظهر ان اعتقالهم سينتهي قريبا على ما يبدوquot;.

ووصفت وزارة الخارجية الاميركية الاتصالات الهاتفية بانه quot;تطور ايجابيquot; مع مطالبتها مجددا باطلاق سراحهم والسماح بزيارة قنصلية لهم عبر سفارة سويسرا التي ترعى المصالح الاميركية في ايران.

واوضح المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي ان اخر اتصال عبر السفارة السويسرة جرى في 29 تشرين الاول/اكتوبر 2009.