قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكدت فرنسا وبريطانيا اليوم توطيد العلاقات التي تربط بين البلدين في المجالات كافة.

Britainamp;#39;s Prime Minister Gordon Brown (L) speaks as Franceamp;#39;s ...

لندن: اكد نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي اليوم اهمية الدور الذي تضطلع به بريطانيا في رسم السياسات الاوروبية.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده ساركوزي بعد محادثات اجراها مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون.

وشدد ساركوزي على عمق العلاقات التي تربط بلاده ببريطانيا في المجالات كافة.

من جانبه قال براون ان العلاقات البريطانية - الفرنسية quot;صلبة واقوى من اي وقت مضى منذ الحرب العالمية الثانيةquot;.

واضاف ان quot;سر قوة العلاقة بيني وبين الرئيس ساركوزي والعلاقة القوية بين بلدينا اننا نتعاون ونعمل عن قرب اكثر من اي وقت مضي في جميع القضايا الاساسية التي تواجه العالمquot;.

من جهة اخرى، ندد ساركوزي بالطريقة التي تم فيها استدراج عروض لشراء طائرات صهريج للجيش الاميركي والذي انسحبت منه شركة quot;إي آي دي أسquot; الاوروبية.

وقال ساركوزي خلال المؤتمر quot;اعترف بأنني لا أثمن هذا القرارquot;.واضاف quot;ان هذه الاساليب ليست جيدة بالنسبة لشركاء الولايات المتحدة وللولايات المتحدة نفسها (...) الصديقة والقريبةquot;.

وطرح الجيش الاميركي استدراج عروض لشراء 179 طائرة صهريج بقيمة 35 مليار دولار فازت به في المرة الاولى في 2003 شركة بوينغ، وفي 2008 شركتا ايرباص ونورثروب غرومان، الا ان الاستدراج الغي في كلا المرتين.

وتخلت ايرباص عن المشاركة في استدراج العروض بعد انسحاب حليفتها الاميركية نورثروب غرومان، الامر الذي فتح المجال لشركة بوينغ الاميركية بالبقاء وحيدة في هذه المنافسة.

وقال ساركوزي quot;من خلال استدراج العروض فازت بالعقد شركة اوروبية مرتبطة بشركة اميركية، وجرى الاخلال باستدراج العروض، وطرح دفتر شروط جديد، واليوم اعرف ان الشريك الاميركي لشركة إي آي دي أس سينسحب من المنافسةquot;.

بدوره، اكد رئيس الوزراء البريطاني على موقف ساركوزي، وقال quot;انا ايضا مصاب بخيبة امل من القرار الاميركيquot;.

وسبق ان حذرت الحكومة الفرنسية من ان انسحاب الشركة الاوروبية من استدراج العروض الاميركي ستكون له quot;عواقبquot;، وان الرئيس الفرنسي سيثير القضية مع نظيره الاميركي باراك اوباما خلال زيارة رسمية سيقوم بها الى الولايات المتحدة في 30 آذار/مارس.