قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحيى اليابان اليوم الذكرى الخامسة عشر للهجمات القاتلة بغاز الاعصاب على شبكة قطارات الانفاق.

طوكيو: احيت اليابان السبت الذكرى ال15 للهجمات القاتلة بغاز الاعصاب العام 1995 على شبكة قطارات الانفاق حيث وضعت عائلات الضحايا اكاليل الزهور في الموقع الذي قتلوا فيه. ووقف موظفو القطارات لحظة صمت في محطة قطارات كاسوميغاسيكي عند الساعة الثامنة صباحا، اي في الساعة التي اطلق فيها غاز السارين على قطارات مزدحمة بالركاب اثناء ساعة الازدحام الصباحية.

وقتل في تلك الهجمات 13 شخصا واصيب اكثر من ستة الاف كانت اصابات الكثير منهم خطيرة عندما شنت جماعة quot;اوم شينريكيوquot; هجمات متزامنة على المحطات والقطارات. وقال رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما في هذه المناسبة quot;اتعهد امام ارواح الضحايا بان افعل كل ما في وسعي لضمان سلامة النقل بما في ذلك اتخاذ اجراءات لمكافحة الارهابquot;.

وتاسست جماعة quot;اوم شينريكيوquot; على يد شوكو اساهارا الذي كان يتحدث عن قرب يوم القيامة. ولا يزال اساهارا و55 من اتباعه بانتظار تنفيذ حكم الاعدام فيهم، فيما لا يزال ثلاثة من اتباعه طليقي السراح.

وعقب الهجمات، اعادت الجماعة تسمية نفسها باسم جماعة quot;الفquot; تيمنما بالحرف الاول من اللغة العبرية، وتخلت عن اساهارا. الا ان السلطات تقول ان اتباعه المخلصين يحاولون تجنيد اجيال شابة لا تتذكر جرائم quot;اوم شينريكيوquot;.

واصبح لهذه الحركة نحو 1500 عضو في اليابان ونحو 200 في روسيا. ولم يتم حظر هذه الجماعة في اليابان مطلقا لان الدستور يضمن حرية الاديان، الا انها منعت من نشر تعاليم اساهارا العنيفة.