قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوغوتا: أشارت نتائج استطلاع للاراء نشرت اليوم الاحد الى تقدم وزير الدفاع الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس على منافسيه في سباق انتخابات الرئاسة التي ستجرى في مايو/ آيار لكنها رجحت أن يواجه مرشحة الحزب المحافظ نوهيمي سانين في جولة ثانية في يونيو/ حزيران.

وسيتقاعد الرئيس ألفارو أوريبي الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في المنطقة هذا العام بعد فترتين رئاسيتين طغت عليهما حملته على المتمردين ويرجح أن يواصل أي مرشح يخلفه بدأب سياساته التي تحظى بتأييد كبير في مجالي الامن والاستثمار.

وتوقع الاستطلاع الذي أجرته شركة أيبسوس نابوليون فرانكو المحلية ونشرت نتائجه في مجلة (سيمانا) الاخبارية الاسبوعية حصول سانتوس الذي يتزعم الحزب الذي ينتمي اليه أوريبي على 36 في المئة من الاصوات وحصول سانين التي تولت من قبل منصب وزيرة الخارجية على 17 في المئة في الجولة الاولى.

وتؤيد نتائج الاستطلاع التي نشرت يوم الاحد نتائج استطلاعين أجريا في الاونة الاخيرة أشارت الى أن الجولة الثانية في يونيو حزيران يرجح أن تجرى بين سانتوس وسانين اللذين يزعم كل منهما أنه وريث لحملة أوريبي الامنية الناجحة ويعد بالمزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأشارت نتائج الاستطلاع الى حصول أقرب منافسيهما رئيس بلدية بوجوتا السابق المرشح المستقل أنتاناس موكوس على تسعة في المئة يليه جيرمان فارجاس ليراس حليف أوريبي السابق الذي حصل على ثمانية في المئة بينما حصل المرشح اليساري المعارض جوستافو بيترو على ستة في المئة.

ويحتاج أي مرشح الى الحصول على أكثر من 50 في المئة من الاصوات ليفوز في الجولة الاولى للانتخابات. لكن أيا من المرشحين اللذين يتقدمان السباق لا يتمتع حتى الان بتأييد كاف لتفادي خوض جولة ثانية في يونيو حزيران. وأشار الاستطلاع الى أن سانتوس سيحصل على 44 في المئة من الاصوات في الجولة الثانية وتوقع حصول سانين على 30 في المئة.