قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ادعى ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي الاحد خسارة 750 الف صوت في الانتخابات وقدم طعونا في نتائجها بسبب quot;تلاعب في عمليات العد والفرزquot;.

بغداد: قال الناطق باسم ائتلاف دولة القانون حاجم الحسني في مؤتمر صحافي عرضت خلاله quot;ادلةquot; تقدم بها الائتلاف للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات quot;ان التلاعب بعمليات العد والفرز تسببت بخسارة 750 الف صوت لائتلاف دولة القانون في خمس محافظاتquot;.

والمحافظات هي بغداد والبصرة والقادسية ونينوى والانبار.

واضاف الحسني quot;نامل ان تقوم الهيئة التمييزية القضائية بواجبها تجاه الطعون وتنظر فيها بشكل جديquot;.

يشار الى ان هذه الهيئة القضائية الخاصة التي تبت في الطعون مكونة من قضاة في المحكمة الاتحادية ومجلس شورى الدولة، وقرارها يكون ملزما للمفوضية والكيانات السياسية.

بدوره، قال حسين الشهرستاني النائب عن الائتلاف quot;نحترم قرارات القضاء ومهما تكون فهي حاسمة ومضمونةquot;.

وعرض عددا من الاستمارات مشيرا الى انها quot;تضم عددا من اصوات المحطات الانتخابية التي تبين ان موظفا واحد وقعها، وهي تحمل اسماء موظفين مختلفين، وقامت المفوضية باعتمادهاquot;.

واضاف quot;هناك استمارات لا تتطابق فيها اعداد الاصوات التي حصل عليها مرشحو دولة القانون مع حقيقة ما حصلوا عليهquot;.

يذكر ان قائمة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي تصدرت نتائج الانتخابات بحصولها على 91 مقعدا مقابل 89 لدولة القانون، في حين حصل الائتلاف الوطني الذي يضم الاحزاب الشيعية على سبعين مقعدا، وحل التحالف الكردستاني رابعا مع 43 مقعدا.

من جهته، قال اياد الكناني عضو المفوضية المستقلة ان quot;الجهات القضائية تبقى صاحبة الكلمة الفصل كونها الوحيدة التي تستطيع النظر في الادلةquot;.

ورفض الخوض في مدى تاثير الطعون على نتائج الانتخابات التي جرت في السابع من اذار/مارس الماضي.