قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصف مقتدى الصدر رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بـquot;الكذابquot;.

بغداد: شن الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر هجوما عنيفا على رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي متهما اياه بquot;الكذابquot; ووصف ما يعتبره البعض انجازات لحكومته بانها quot;فاشلةquot;. وقال في حوار صحافي من مقر اقامته في ايران حول المعتقلين من انصاره quot;المالكي يسجنهم ويعتبرهم ارهابيين يكذب ويصدق الكذبة. قال لقد اخرجناهم من السجنquot;.

وقدر الصدر اعدادهم بquot;نحو الفين، بعضهم متهم بتاجيج الحرب الطائفية والبعض بالمقاومة وبعضهم الاخر بريئينquot;. واضاف quot;جاءني الى هنا وفد من دولة القانون يعرض اطلاق سراحهم لكنني رفضت ادخال ورقة المعتقلين في المحادثات حول تشكيل الحكومة (...) لست بحاجة الى ان تطلق سراحهم هذه الحكومةquot;.

وتابع ردا على سؤال حول الشخصية المفضلة لديه لتولي رئاسة الوزراء quot;افضل ان يكون خارج نطاق من كانوا في الخارج لقد جربناهم ولم ينجحوا في خدمة الشعبquot;. وعما اذا كان يضع فيتو على المالكي، اجاب quot;احاول ان لا يكون هناك فيتو على اي كان لكن القواعد الشعبية لها فيتو على المالكي (...) لكننا لا نغلق الباب بوجه احدquot;.

واضاف quot;تنازلت عن الوزارات الست (...) ومن ثم اتهموني بانني خارج العملية السياسية وخارج القانون تعاملوا معي بشكل سياسي منحط في حين تعاملت معهم بشكل اخلاقيquot;.

من جهة اخرى، قال الصدر ردا على سؤال عما اذا الاتفاقية الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن من انجازات المالكي quot;استنكر الاتقافية وارفضها واذا اردت فانني اعتبرها انجازا للمالكي لكنه فاشلquot;. ودعا الى quot;شراكة في تشكيل الحكومة المقبلة لا تشمل البعثيين ولا المقربين من الاحتلالquot;. يشار الى ان الصدر غادر العراق منتصف العام 2007 الى قم الايرانية لاكمال دراساته الدينية هناك.