قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهمت سرايا القدس الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة غزة باعتقال عدد من مقاتليها الذين كانوا ينوون تنفيذ عملية إنتحارية ضد اسرائيل .

غزة: اتهمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الاجهزة الامنية التابعة للحكومة المقالة في غزة باعتقال عدد من المقاتلين الذين كانوا ينوون تنفيذ عمليةانتحارية ضد اسرائيل الليلة الماضية. ونقلت مواقع اخبارية تابعة لحركة الجهاد عن متحدث باسم السرايا قوله quot;ان هذه الاجهزة اعتقلت الليلة الماضية مجموعة مشتركة من مجاهدي سرايا القدس ووحدات الاستشهادي نبيل مسعود التابعة لحركة (فتح)quot;. وقال المتحدث quot;ان هذه المجموعة كانت تنوي تنفيذ عملية جهادية نوعية ضد القوات الاسرائيلية الخاصة في احدى المناطق التي لم يكشف عنها وقد جرى اعتقالها لاكثر من اربع ساعات قبل ان يطلق سراحهمquot;.

واستنكر المتحدث quot; اعتقال المجموعة اثناء استعداد افرادها لتنفيذ مهمة جهادية نوعية ضد القوات الخاصة الاسرائيلية التي اعتادت التوغل لمئات الأمتار داخل اراضي قطاع غزةquot;. وعبر المتحدث quot; عن استغرابه الشديد لاحتجاز المجاهدين في احد المقار الامنية التي تخليها اجهزة امن الحكومة في غزة خوفا من تعرضها لعمليات قصف الامر الذي شكل خطرا على المجاهدين الذين تركوا داخل المقار فيما تأخذ عناصر الامن آماكن آمنةquot;.

ووصف المتحدث التعامل مع المجاهدين quot; بأنه لم يكن بالمستوى المطلوب ولم يتم احترامهم بالشكل اللائق quot; مشيرا الى quot;ان المجاهد اصبح سجينا جنائيا يتم الزج به في السجون من دون رقيب او حسيبquot;. وقال quot; ان امن الحكومة المقالة طلب من المجاهدين التوقيع على تعهد بعدم القيام بأي عمل جهادي ضد اسرائيل بحجة وجود تهدئة غير معلنة وانه يجب احترامها quot;. وشدد على quot; انه لا توجد تهدئة على الاطلاق بين المقاومة واسرائيل الذي يستبيح اراضي غزة صباح مساء ويستهدف كل مكونات الحياة فيهاquot;.