قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف جولته في الاميركيتين الشماليّة والجنوبيّة تستغرق خمسة أيام .

موسكو: يبدأ الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف اليوم الإثنين جولته في الأميركتين الشمالية والجنوبية تستغرق خمسة أيام. وسيزور ميدفيديف في إطار هذه الجولة الولايات المتحدة والأرجنتين والبرازيل، وسيشارك في قمة الأمن النووي في واشنطن وأخرى لمجموعة عمالقة الاقتصادات الناشئة BRIC (روسيا والبرازيل والهند والصين) في برازيليا.

وسيشارك في أعمال القمة التي ستستضيفها العاصمة الأميركية في الثاني عشر والثالث عشر من أبريل الحالي رؤساء الدول والحكومات من أكثر من 40 بلدا، وكذلك رؤساء أربع منظمات دولية. وتعقد القمة في واشنطن استكمالا للمبادرة التي أعلنها الرئيس الأميركي باراك أوباما في شهر أبريل من العام الماضي في براغ.

وفي يوم الأربعاء الموافق الرابع عشر من أبريل الحالي سيصل ميدفيديف إلى الأرجتنين في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين. ومن المقرر أن يقوم ميدفيديف في بوينس آيرس بوضع إكليل من الزهزر على تمثال البطل القومي الجنرال سان مارتين، وسيجري المفاوضات مع نظيرته الأرجنتينية كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر. وسيبحث الزعيمان قضايا تجاوز الأزمة المالية العالمية والتفاعل في إطار مجموعة الدول العشرين والتعاون في مجال الطاقة والفضاء.

ثم سيتجه ميدفيديف إلى برازيليا لحضور قمة BRIC التي ستجمع بين زعماء روسيا والبرازيل والهند والصين في الخامس عشر والسادس عشر من أبريل الحالي. وسيبحث الزعماء الأربعة سبل التنمية بعد الخروج من الأزمة وقضايا مكافحة الإرهاب والتغييرات المناخية والمشكلة النووية الإيرانية والتسوية الشرق أوسطية والوضع في هاييتي.