قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجدت الشرطة الإلمانية كتابات مسيئة على باب بيت شهد ولادة البابا بنديكتوس.

برلين: قالت الشرطة الالمانية يوم الثلاثاء ان شخصا كتب في وقت متأخر مساء يوم الاثنين رسالة مسيئة على المنزل الذي ولد فيه البابا بنديكتس في جنوب ألمانيا.

وقال متحدث باسم الشرطة ان العبارة كتبت باللون الازرق على باب المنزل الواقع في ماركتل ام ان بولاية بافاريا ذات الغالبية الكاثوليكية. وأضاف المتحدث كونراد روتسينجر أن الرسالة لها صلة فيما يبدو بفضائح الانتهاكات الجنسية التي هزت الكنيسة الكاثوليكية لكنه امتنع عن اعطاء تفاصيل عن فحواها.

وقالت الشرطة المحلية في بيان انه تم تغطية العبارة بالطلاء بعد اكتشافها في ساعة مبكرة من نهار يوم الثلاثاء. وتوصل مسح تم نشره يوم الاثنين الى أن ربع الكاثوليك في ألمانيا يفكرون في ترك الكنيسة بعد تكشف تقارير عن اقدام رجال دين على ارتكاب مئات من الانتهاكات الجنسية بعضها يرجع لعقود طويلة.

nbsp;