قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن فراتيني إطلاق سراح الزوجين الإيطاليين اللذين خطفا فيموريتانيا في ديسمبر الماضي.

روما: اعلن وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني في بيان يوم الجمعة انه تم اطلاق سراح زوجين ايطاليين في مالي وسلما الى السلطات هناك بعد ان كانا قد خطفا في موريتانيا في ديسمبر كانون الاول. واضاف ان السلطات المالية نقلت سيرجيو سيكالا (65 عاما) وزوجته فيلومينا كابوري وهي من بوركينا فاسو اصلا الى مكان امن. وكانت جماعة لها صلة بالقاعدة قد خطفت الزوجين في موريتانيا. واعرب فراتيني عن quot;امتنانه الخاص للمساعدة التي قدمتها السلطات في مالي وفي مقدمة ذلك الرئيس أمادو توماني توري.quot;

وكان الزوجان اختفيا اثناء رحلة برية الى بوركينا فاسو. وعثر فيما بعد على سيارتهما خالية وبها ثقوب من جراء اطلاق رصاص عليها في شرق موريتانيا قرب الحدود مع مالي وهي منطقة تنشط فيها جماعة لها صلة بالقاعدة.

وفي فبراير شباط بثت جماعة القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عبر الاذاعة والانترنت نداء من سيكالا الى رئيس وزراء ايطاليا ورئيسها للمساعدة في ضمان الافراج عنه هو وزوجته. وخطفت هذه الجماعة التي هددت بقتلهما اذا لم تنفذ طلباتها بالافراج عن اعضائها المسجونين ستة اوروبيين في الاشهر الاخيرة من بينهم ثلاثة موظفي اغاثة اسبان وفرنسي اطلق سراحه في فبراير شباط. واعربت فرنسا عن ارتياحها لاطلاق سراح الزوجين الايطاليين في بيان اصدرته وزارة الخارجية في باريس في حين رحب الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو بانباء الافراج عنهما.