قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اثار اقتراح قدمه نبيل لوقا بباوي، وكيل لجنة الثقافة والاعلام والسياحة بمجلس الشورى المصري، حول تخصيص مكان محدد لاقامة التظاهرات تحت حراسة الشرطة بدلا من وسط القاهرة على غرار حديقة هايد بارك بلندن، جدلا واسعا في البلاد.في حيناكدت حركة كفاية معارضتها للاقتراح.

القاهرة: تباين خبراء ونواب وناشطون ازاء فكرة طرحها احد نواب مجلس الشورى لتخصيص مكان محدد لاقامة التظاهرات و الاعتصامات تحت حراسة الشرطة بدلا من وسط القاهرة على غرار حديقة هايد بارك بلندن.

وبينما ابدى البعض ترحيبهم بالفكرة من واقع انها ستمنع التشابك بين الامن و المتظاهرين والمواطنين في الشوارع، وستجنب تدمير المنشآت واعمال التخريب وتخليص وسط البلد من مشكلة المرور ،انتقد اخرون الفكرة في حديثهم مع quot;ايلاف quot; و حذروا من تطبيقها ، فيما اكد ناشطون انهم لن يقبلوا باي محاولات تستهدف عزلهم اثناء المطالبة بمطالبهم ودعوتهم الى الديمقراطية والحرية وانهم سيستمروا في التظاهر في منطقة وسط البلد، امام مجلس الشعب وسلالم نقابتي الصحافيين و المحاميين ودار القضاء العالي.

وكان نبيل لوقا بباوي وكيل لجنة الثقافة والاعلام والسياحة بمجلس الشورى قد تقدم بطلب مناقشة الى مجلس الشورى لاستيضاح سياسة الحكومة ووزارة الداخلية إزاء انتشار المظاهرات في الآونة الأخيرة، مؤكدا في طلبه ان الرأي العام استاء من كثرة المظاهرات في منطقة وسط البلد، وما تؤديه من تعطيل المواصلات بالساعات وتعطيل الحياة الاقتصادية فضلا عن الاساءة الى سمعة مصر في الخارج، واقترح النائب تخصيص مكان يتم فيه التظاهر تحت حراسة الشرطة، على غرار حديقة quot;هايد بارك quot; في لندن، وأن يكون هو مكان انتظار السيارات أمام استاد القاهرة، وأن يقوم المشرفون على المظاهرة بإخطار أجهزة الإعلام بعد موافقة الأمن على ذلك.

من جانبه انتقد الدكتور عبد الحليم قنديل المنسق العام للحركة المصرية من اجل التغيير (كفاية) الاقتراح وقال لـ quot; ايلاف quot; انه quot;مهزلة ، ومثير للسخرية ، و لا يليق ان يصدر من صاحبه الذي يحمل العديد من شهادات الدكتوراة quot;. واضاف قنديل ان quot; المظاهرات تعني اسلوبا للضغط الاحتماعي والسياسي ويفترض ان تكون وسط السكان و الناس ، مشبها فكرة تخصيص مكان منعزل للتظاهر بتخصيص quot;حديقة للحيوانات quot;.

وقال قنديل ان هذه الفكرة تنم عن quot;عبثية عدم وعي صاحبها quot;، مشيرا الى ان حديقة الهايد بارك بلندن التي ضرب بها المثال ليست للتظاهر ولكنها ساحة للتعبير الحر، مؤكدا ان التظاهرات في لندن والدول المتقدمة لا تمم في مكان محدد.

واكد منسق كفاية ان quot;حركة كفاية ستستمر في عقد تظاهراتها في شوارع وسط القاهرة ، امام الصحافيين و المحاميين ودار القضاء العالي ، و لن تقبل بهذا القرار في حال اقراره في مجلس الشورى.

ومن المقرر ان تناقش لجنة الامن القومي بمجلس الشورى الاقتراح الذي تقدم به بباوي مع 20 نائبا بينهم معارضة ومستقلون بعد اخذ رأي وزارة الداخلية في امكانية تنفيذه.

وقال اللواء محمد عبد الفتاح عمر وكيل لنة الدفاع و الامن القومى بمجلس الشعب فى اتصال هاتفى لـquot;ايلافquot; ان تخصيص مكان محدد للتظاهر من الممكن ان يتبعه كوارث امنية ، حيث يمكن ان يكون المكان مقصدا للمندسين و المشبوهين الذين يحملون اجندة خارجية للاضرار بامن البلد و استقراره ، مشيرا الى ان مصر بلد مستهدف وهناك من يرصد ما يجرى بالوطن بعين ثاقبة وينتظر اى ثغرة لتنفيذ مخططاته وحذر من تنفيذ هذا الاقتراح quot; لما انه قد يمثل الثغرة التى يبحث عنها هؤلاء للاضرار بالوطن quot; بحسب قوله.

ويرفض اللواء في الاساس فكرة التجمعات، مؤكدا ان الحل يكمن في تقنين المظاهرات في الاماكن الشرعية، مثل المؤسسات الحزبية والاهلية، على ان يكون هناك اذن او تصريح مسبق من الاجهزة الامنية، مع منع التظاهر في الاماكن العامة. وهذا الحل من وجهة نظره quot;يقضي على المشكلات التي تشهدها الشوارع والميادين اثناء المظاهرات من تعطيل لحركة المرور والاشتباكات التي قد تقع بين المتظاهرين وقوات الامن ، وتمنع وجود العناصر المشبوهة و المندسة التي تستهدف امن الوطن، فضلا عن توفير النفقات الباهظة التي تتكفلها الدولة في خروج سيارات الشرطة وقوات الشرطة لتامين المتظاهرين و المواطنينquot;.

وقال ايمن رؤوف ناشط وعضو في حركة 6 ابريل ان quot;الخوف ان يكون الهدف من وراء هذه الدعوة quot;كبت حرية الرأي و التعبير quot; ، مشيرا الى ان المظاهرات تلجأ اليها فئة من الناس للتعبير عن الامها ومطالبها وتتنوع المطالب ما بين سياسية و اقتصادية و اجتماعية ، ومن حق هؤلاء ان يسمعهم المجتمع ويشاهدهم الناس، ويرى ان تخصيص مكان محدد يفرغ هذه الفعاليات من مضمونها.

بيد ان هناك من ابدى تأييده للفكرة من واقع انها ستنظم العملية وستقضي على الفوضى المرتبطة بالتظاهرات في مصر وتعطيل حركة المرور . وقال الفقيه الدستوري يحيى الجمل ان الخطوة حضارية وستجنب رؤية مناظر غير لائقة للمتظاهرين من النوم على الارصفة وقضاء حاجاتهم في الشوارع ، quot; لا مانع من ذلك طالما ستصل كاميرات وسائل الاعلام اليهم ويشاهدهم المسؤولون ويتجاوبون معهم quot;، لكنه على الجانب الاخر اعرب عن رفضه لابعاد المظاهرات والاحتجاجات الى مكان بعيد عن الناسquot;.