قدمت بولندا الشكر إلى روسيا على دعمها الذي تلى حادث سقوط طائرة الرئيس ليخ كاتشينسكي وطاقمه.

موسكو: أعلن رئيس البرلمان البولندي برونيسلاف كوموروفسكي الذي يتولى حاليا صلاحيات رئيس الدولة إلى حين اجراء انتخابات رئاسية جديدة في غضون شهرين، خلال مراسم الحداد الوطني في بولندا يوم السبت أن بلاده شاكرة على العون الذي قدمته روسيا إثر سقوط طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي قرب مطار سمولينسك.

وأضاف كوموروفسكي أن بولندا لم تكن وحيدة في الوقت الحالي الذي يعد من أصعب الأوقات التي تمر بها البلاد، معربا عن شكره وامتنانه للشعب الروسي الذي وقف جنبا إلى جنب مع بولندا وشعبها في هذه المحنة العصيبة.

يذكر أن بولندا تشهد اليوم مراسم الحداد الوطني على ضحايا الطائرة الرئاسية التي تحطمت أثناء هبوطها في مطار قرب مدينة سمولينسك الروسية يوم السبت الماضي. وكانت الطائرة، وهي من طراز quot;تو-154quot;، تحمل على متنها الرئيس البولندي كاتشينسكي والوفد المرافق له (88 شخصا إجمالا) وأفراد طاقمها الـ8 إلى منطقة سمولينسك لإحياء ذكرى الآلاف من ضباط الجيش البولندي الذين قتلوا في غابة كاتين خلال الحرب العالمية الثانية.