قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اظهر الاستطلاع حصول الليبراليين الديموقراطيين على 32% من الاصوات في ارتفاع 12 نقطة خلال اسبوع.

لندن: اظهر استطلاع للرأي نشر الاحد تقدم الليبراليين الديموقراطيين لاول مرة في الانتخابات التشريعية البريطانية المقرر اجراؤها في السادس من ايار/مايو، في اعقاب اداء زعيمهم خلال المناظرة التاريخية التي جرت مساء الخميس بين قادة الاحزاب الاساسية الثلاثة.
واجرت الاستطلاع صحيفة quot;ميل اون صندايquot; من خلال تصويت جرى عبر الانترنت وشمل 2149 شخصا اقترعوا الجمعة والسبت.

وقد اظهر الاستطلاع حصول الليبراليين الديموقراطيين على 32% من الاصوات في ارتفاع 12 نقطة خلال اسبوع، مقابل 31% للمحافظين (-7 نقاط)، و28% لحزب العمال الذي يترأسه رئيس الوزراء غوردن براون (-3 نقاط).
وتعزز هذه النتائج التكهنات التي تشير الى عدم تمكن اي حزب من الحصول على الاغلبية التي تتيح له تشكيل الحكومة، ما يعني امكانية التوجه الى تشكيل حكومة ائتلافية.

ووفقا لتوقعات شبكة quot;بي بي سيquot; فان حزب العمال قد يحصل على 276 مقعدا اي اقل ب50 مقعدا من الغالبية المطلقة، والمحافظون على 226 مقعدا والليبراليون الديموقراطيون على 119 مقعدا.
ودرجت العادة في بريطانيا ان يحل الليبراليون الديموقراطيون في المرتبة الثالثة.
ويفسر تقدمهم في استطلاع الرأي الاخير بتفوق زعيمهم نيك كليغ على غوردن براون وزعيم المحافطين دايفيد كاميرون في مناظرة تلفزيونية.