قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد خامنئي أن إيران ترفض فكرة quot;هيمنةquot; الولايات المتحدة على البلاد على الرغم من تهديداتها النوويًّة.

طهران: اكد المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي الاربعاء ان ايران ترفض فكرة quot;هيمنةquot; الولايات المتحدة على البلاد رغم تهديداتها النووية، كما نقلت عنه وكالة انباء فارس.

وقال خامنئي quot;لا احد يجرؤ على تهديد البشرية بهذه الطريقة. لن نسمح للولايات المتحدة بان تفرض مجددا هيمنتها على البلاد مع مثل هذه التهديداتquot;. واضاف خامنئي ان quot;التهديدات النووية التي اطلقها الرئيس الاميركي نقطة سوداء بالنسبة للحكومةquot; الاميركية وquot;نقطة عار في تاريخ الولايات المتحدةquot;.

وفي اطار عقيدتها النووية الجديدة لم تستبعد واشنطن استخدام اسلحة ذرية ضد ايران وكوريا الشمالية في حال حصول نزاع مسلح. وقطعت ايران والولايات المتحدة علاقاتهما الدبلوماسية قبل ثلاثة عقود. واضاف quot;ما كان مخبأ وراء يد الصداقة التي مدتها الولايات المتحدة اصبح واضحا. تحول الثعلب الى ذئب. كانوا يقولون حتى الان انهم يمدون لنا يد الصداقة (...) اليوم يظهرون طبيعتهم الدموية والمهيمنةquot;.

وفي رسالة بمناسبة رأس السنة الايرانية الجديدة في اذار/مارس 2009 اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما ان الولايات المتحدة تريد ان تطوي صفحة في العلاقات بين البلدين وquot;تمد اليدquot; لايران. واضاف خامنئي ان quot;سياستنا النووية بسيطة نحن ضد استخدام اسلحة الدمار الشامل. مثل هذه التهديدات لن تفضي الى نتيجة وسنجعل الاعداء يركعونquot;.

إلى ذلك، نفى وزير الدفاع الايراني الجنرال احمد وحيدي الاربعاء ان تكون ايران تريد انتاج صواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على اصابة الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية. وقال وحيدي quot;لا نملك مثل هذا البرنامج. هذا جزء من الحرب النفسية التي يطلقها الاعداءquot;.

وكان وحيدي يرد على سؤال حول تقرير لوزارة الدفاع الاميركية مفاده ان ايران قد تتمكن من تطوير صاروخ بعيد المدى قادر على بلوغ الولايات المتحدة في 2015. وردا على سؤال حول جلسة الاستماع البرلمانية بشأن قدرات ايران مستقبلا لاطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات على الولايات المتحدة، قال معاون وزير الدفاع الاميركي جيمس ميلر quot;قد يحصل ذلك على الارجح اعتبارا من 2015quot;. واضاف quot;سيستلزم ذلك مساعدة اجنبيةquot;.

وتتابع واشنطن عن كثب تطور برنامج ايران لانتاج الصواريخ لانها تتهم طهران بالسعي الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء انشطة مدنية وهو ما تنفيه طهران على الدوام. كما اكد وحيدي ان القوات المسلحة الايرانية طورت محليا نظاما quot;مضادا للصواريخ المتوسطة المدى (...) يصل مداه الى 40 كلم وارتفاعه الى 20 كلمquot; من دون ان يعطي مزيدا من التفاصيل.