قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتطلع سوريا وتركيا إلى بناء أوثق العلاقات والتعاون في جميع المجالات تمهيدا لبناء تكتل إقليمي جديد.

موسكو: أكد العماد حسن توركمانى معاون نائب الرئيس السوري أن سوريا وتركيا تتطلعان إلى بناء أوثق العلاقات والتعاون في جميع المجالات تمهيدا لبناء تكتل إقليمي جديد بيد أبنائه الذين يشتركون بروابط تاريخية وجغرافية، على حد تعبيره.

وذكر تركماني في محاضرة له بعنوان quot;العلاقات السورية التركية وآفاقها المستقبليةquot; في إطار ملتقى البعث للحوار الفكري الذي أقيم في المركز الثقافي العربي بمدينة دوما اليوم المحطات الهامة في العلاقات العربية التركية بشكل عام والعلاقات السورية التركية بشكل خاص.

وأشار إلى أن تطور العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات المختلفة أدى إلى تشكيل مجلس التعاون الاستراتيجي السوري التركي عالي المستوى والذي تمخض عنه توقيع أكثر من 50 اتفاقية ومذكرة ووثيقة وبرنامجا تنفيذيا وبروتوكول عمل شملت مجالات الطاقة والأمن والدبلوماسية والنقل والتربية والتعليم العالي والثقافة والاتصالات والإسكان والزراعة والرياضة والشباب والإدارة المحلية والصحة وغيرها من المجالات.

وأوضح أن الاتفاق السوري التركي مفتوح لكل الدول العربية والإسلامية لترسيخ فكرة الرئيس الأسد الاستراتيجية وهي وصل البحار الأربعة التي تضم دولا عربية وإسلامية تشكل كتلة مؤثرة في السياسة الدولية والاقتصاد العالمي ومواجهة الغزو الثقافي والهيمنة على المنطقة وبناء منظومة إقليمية لمواجهة شرق أوسط جديد.