قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل احد الاسلاميين الالمان وهو من ابرز المطلوبين لدى برلين وذلك في اشتباكات وقعت على الحدود الباكستانية الافغانية.

برلين: افادت وسائل اعلام المانية الاثنين ان احد الاسلاميين الالمان من ابرز المطلوبين لدى برلين اريك برينينغر قتل الجمعة في معارك مع جنود باكستانيين.

وذكرت صحيفتا شبيغل اون لاين وفيلت اون لاين ان مقتل هذا الالماني البالغ من العمر 22 عاما الذي اشهر اسلامه وتدرب في مخيمات في باكستان، اعلنته مجموعة صغيرة مرتبطة باتحاد الجهاد الاسلامي، المنظمة الاوزبكية التي تعتبر قريبة من القاعدة.

وقالت صحيفة فيلت على موقعها على الانترنت ان الالماني قتل في 30 نيسان/ابريل مشيرة الى ان اسلاميين اخرين من اصل الماني قد يكونوا قتلوا ايضا معه خلال الهجوم.

وفي العام 2008 اعلن اريك برينينغر الذي اطلق على نفسه اسم quot;عبد الغفار الالمانيquot; في شريط فيديو بث الى الانترنت الى جانب اسلاميين المان اخرين انه موجود في افغانستان وانه انضم الى اتحاد الجهاد الاسلامي.

ويشتبه المحققون الالمان انه كان على اتصال مع خلية فككت في ايلول/سبتمبر 2007 في سورلاند (غرب) كان ينتمي اليها عدة اشخاص اعتنقوا الاسلام وكانوا يحضرون لاعتداءات واسعة النطاق تستهدف بشكل خاص مصالح اميركية.

وتشتبه السلطات الالمانية ان اريك برينينغر المتحدر من سار (غرب المانيا) كان موجودا على الحدود الباكستانية-الافغانية منذ ايلول/سبتمبر 2007.

والاشخاص الذين يشهرون اسلامهم يعتبرون الهدف الرئيسي لمجندي عناصر القاعدة في المانيا، الدولة المستهدفة بسبب تدخلها العسكري في افغانستان.

وتقدر السلطات ان عشرات الاسلاميين المتحدرين من المانيا موجودون حاليا في منطقة الهندوكوش الجبلية.