قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Afghan security personnel inspect a vehicle after ...

قتل ثمانية اشخاص بينهم مسؤول حكومي في افغانستان اليوم في هجوم انتحاري استهدف مقرات حكومية في مدينة زرنج الجنوبية التابعة لولاية نمروز.

الكويت: نسبت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) الى مسؤولين افغان القول ان سبعة انتحاريين قتلوا الى جانب مسؤول حكومي مشيرا الى ان الانتحاريين فجروا انفسهم خارج مجمع مباني حكومية.

واضافوا ان مواجهة مسلحة اندلعت بعد الهجوم الانتحاري بين مسلحين وقوات الامن الافغانية.

من جهته قال حاكم ولاية نمروز غلام دستجير أسد ان سبعة انفجارات وقعت في المنطقة موضحا ان الشرطة لا تزال في مواجهة مسلحة مع متمردين في خمسة او ستة مواقع في منطقة الحدث.

ووصف حاكم الولاية المعارك بانها خطيرة جدا وان خمسة من افراد الشرطة قتلوا او جرحوا الى جانب وجود مسلح ما زال متحصنا في موقعه قرب التفجيرات.

ويأتي هذا الحادث قبل اسابيع قليلة من موعد انطلاق هجوم عسكري واسع النطاق من المنتظر ان تشنه قوات حلف شمال الاطلسي (ناتو) في ولاية قندهار معقل طالبان جنوبي افغانستان.

ويقول الحلف انه استدعى قوات اضافية لهذه العملية وان الرقم قد يصل بحلول شهر اغسطس القادم الى نحو 150 ألف جندي مؤكدا ان الاستراتيجية تتمثل في ان يكون الهجوم حاسما ويضع حدا للصراع في افغانستان.