قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توقعت حركة حماس إزدياد quot;دائرة الاعتراف بشرعية الحركةquot; وأن تحذو دول اخرى حذو روسياquot;.

غزة: رحبت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الخميس بدعوة روسيا وتركيا لاشراكها في مفاوضات السلام في الشرق الاوسط، معتبرة ان هذه الدعوة تقدير حقيقي لحجم الحركة السياسي.
واعتبر صلاح البردويل القيادي في حماس ان هذه الدعوة quot;تقدير حقيقي لحجم الحركة السياسي الذي تستحقه، حماس تمثل الشعب الفلسطيني تمثيلا صادقاquot;.

واضاف في بيان صحافي تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه ان quot;صمود حماس في مواجهة كل الضغوط والاعتداءات الاسرائيلية يعطيها هذه الشهادةquot;، وتوقع ان quot;تزداد دائرة الاعتراف بشرعية حركة حماس لتحذو دول اخرى حذو روسياquot;.
واشار الى ان حركته quot;نجحت في تكريس نفسها على الساحة الدولية من خلال صمودها والتفاف الشعب الفلسطيني حول خيار المقاومةquot;.

وقد دعا الرئيسان الروسي ديمتري مدفيديف والتركي عبد الله غول في مؤتمر صحافي مشترك الاربعاء في انقره quot;الى عدم استبعاد احدquot; من المفاوضات في الشرق الاوسط.
وقال غول في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي في انقرة quot;للاسف انقسم الفلسطينيون الى قسمين (...) ولجمعهما لا بد من التحدث مع الطرفين. لقد فازت حماس بالانتخابات (...) ولا يمكن تجاهلهاquot;.

من جهته، قال مدفيديف حسب الترجمة التركية لكلامه quot;مما لا شك فيه ان البحث بشكل اكثر فاعلية عن حل للمشكلة، يتطلب اشراك كل الاطراف وعدم استبعاد احدquot;.
وتابع الرئيس الروسي ان وجود قيادة فلسطينية مقسومة لا يمكن ان يساعد على حل النزاع، واعتبر ان الانقسام quot;هو سبب تراجع الفلسطينيينquot;.

والتقى الرئيس مدفيديف الثلاثاء برفقة نظيره السوري بشار الاسد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وذلك في اول زيارة يقوم بها رئيس روسي لسوريا.

وزار مشعل موسكو ثلاث مرات آخرها في شباط/فبراير الماضي.

وتجري موسكو اتصالات مع حماس في حين يعتبرها الغربيون منظمة ارهابية.

بدورها انتقدت اسرائيل الاربعاء بشدة اللقاء الذي جمع في دمشق الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

كما رفضت الخارجية الاسرائيلية ما قالت انه دعوة مدفيديف وغول لاشراك حماس في عملية السلام.