قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: وصل مساعد الرئيس السودانى الدكتور نافع على نافع إلى القاهرة فى ساعة مبكرة من صباح اليوم على رأس وفد يضم عددا من كبار المسؤولين فى زيارة الى مصر تستمر يومين.

ومن المقرر ان يلتقي نافع والوفد المرافق خلال الزيارة عددا من كبار المسؤولين المصريين لبحث آخر تطورات الأوضاع على الساحة السودانية وتنسيق المواقف بين مصر والسودان بصفتهما دولتى مصب نهر النيل في ضوء توقيع اتفاق (عنتيبي) باوغندا بين 4 دول من دول منبع النهر.

كما يلتقي مساعد الرئيس السوداني على هامش الزيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك التي يأتي في مقدمتها التطورات على الساحة السودانية في ضوء الانتخابات الاخيرة والاستعدادات الجارية لتنظيم استفتاء تقرير مصير الجنوب.

وتعمل مصر والسودان على التحرك المشترك خلال الفترة المقبلة في مواجهة التطورات الاخيرة بعد توقيع اثيوبيا واوغندا ورواندا وتنزانيا اتفاقا للتعاون المائي فيما بينها يوم الجمعة الماضي في غياب باقي دول حوض النيل وهى أريتريا والكونغو الديمقراطية وبوروندي وكينيا فضلا عن مصر والسودان.

وأكدت مصر من جانبها حقها التاريخي في مياه النهر ورفضها التشكيك في الاتفاقيات التي ابرمتها مع دول منبع نهر النيل والتي تحدد حصتها في مياه النهر واصفة موقفها بهذا الشأن بانه quot; ثابت وواضح quot;. واعربت مصر في الوقت نفسه عن الترحيب بأي تفاوض من أجل انشاء اطارات قانونية ومؤسسية جديدة والنظر في انشاء أي مؤسسات تنظم الاستغلال الامثل لمياه النيل من خلال مشروعات مشتركة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في هذا الاطار أن قيام بعض دول منابع النيل بالتوقيع على اتفاق للتعاون المائي فيما بينها quot; لا يعفى تلك الدول من التزاماتها بموجب قواعد القانون والعرف الدوليين والممارسات القائمة quot; .

وتعتمد كافة مظاهر الحياة في مصر منذ الازل على مياه نهر النيل الذي يخترقها من أقصى الجنوب الى الشمال فيما تبلغ حصتها من مياهه نحو 5ر55 مليار متر مكعب الامر الذي يؤكد أهمية تلك القضية بالنسبة للامن القومي المصري