قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خمس طائرات في خمسة أشهر والسبب... خطأ بشري!

منغالور: لا يزال المحققون الاثنين يبحثون عن الصندوق الاسود للطائرة الهندية باعتباره عنصراً اساسياً لفهم سبب تحطم الطائرة السبت لدى هبوطها في منغالور جنوب الهند مما ادى الى مقتل 158 شخصا.

ولدى عودتها من دبي، خرجت الطائرة التابعة لشركة الطيران الهندية quot;اكسبرسquot; وعلى متنها 160 مسافرا وافراد الطاقم الستة، عن المدرج فجر السبت لسبب لم يعرف وانهت سيرها في واد ثم اندلعت فيها النار. ونجا ثمانية مسافرين من الكارثة التي تعد الاسوأ منذ 14 عاما في الهند.

وعثر على 158 جثة، لكن فحوص الحمض النووي الريبي (اي.دي.ان) ما زالت جارية على 22 جثة لتحديد هوياتها. وكان معظم المسافرين وجميعهم من الهنود يعملون في بلدان الخليج.

وعثر مساء الاحد على المسجلات الصوتية للمحادثات، لتسجيل المحادثات في قمرة القيادة لكن عمليات البحث ما زالت مستمرة للعثور على الصندوق الاسود الذي يحتوي على كل المعلومات المتعلقة بالرحلة. وبعدما تفقدوا مدرج المطار، يحلل خبراء الادارة العامة للطيران المدني الهندي، المحادثات المسجلة مع برج المراقبة في الدقائق الاخيرة قبل المأساة.

وذكرت الادارة العامة في بيان ان الصندوق الاسود الذي يحتوي على المحادثات في قمرة القيادة quot;سيؤمن المعلومات المتوقعةquot; حتى لو ان النيران الحقت به اضرارا. وعثر ايضا على quot;صندوق معلوماتquot; شبيه بالصندوق الاسود مخصص لتسجيل معلومات الرحلة، لكنه يحتفظ بمعلومات لفترة قصيرة. وسيستغرق تحليل هذين الصندوقين خمسة عشر يوما.