قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: دعا وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو اسرئيل ومنظمات الاغاثة الدولية الثلاثاء الى ضبط النفس في الخلاف بشان مجموعة سفن الاغاثة المتوجهة الى قطاع غزة في اطار quot;اسطول الحريةquot; لمحاولة كسر الحصار الذي تفرضه اسرائيل على القطاع منذ عام 2007.

وصرح الوزير للصحافيين ردا على سؤال عن الحملة التي تقودها حركة quot;غزة الحرةquot; ان تركيا تامل quot;في عدم حدوث توتر، وان تتصرف اسرائيل والمنظمات المدنية بحكمة ومنطقquot;. ويتوقع ان تحاول تسع سفن وقوارب من بينها ثلاث سفن تركية، كسر الحصار المفروض على القطاع الفقير هذا الاسبوع رغم التحذيرات الاسرائيلية باعتراضها.

وقال داود اوغلو ان تركيا، التي دانت الحصار عدة مرات، اتصلت باسرائيل لبحث الخلاف. وقال quot;ما يهم هو وصول المساعدات المخصصة لسكان غزة الى القطاع. يجب ان نجد طريقة مناسبة لتحقيق ذلك .. ويجب ان نكون حكماء وان لا نزيد من التوترات المرتفعة اصلا في المنطقةquot;.

ووصفت الخارجية الاسرائيلية الحملة بانها quot;استفزازquot; وقالت انها ستعترض السفن. واعلنت هيئة الاغاثة التركية الانسانية (اي اتش اتش)، ومقرها اسطنبول، ان السفن القادمة من ايرلندا وبريطانيا واليونان وتركيا تعتزم ان تلتقي بالقرب من قبرص وتبحر معا الى غزة.

وقال سيركان نيرجيس المتحدث باسم المنظمة quot;اذا سار كل شيء كما هو مخطط، فان السفن ستصل الى شواطئ غزة مساء الاربعاءquot;. وسيحمل الاسطول المسمى quot;اسطول الحريةquot; نحو عشرة الاف طن من البضائع معظمها من الامدادات الطبية واجهزة المستشفيات ومواد البناء. ويسافر على متنها 750 ناشطا، حسب المتحدث.

وتفرض اسرائيل حصارا على القطاع منذ سيطرة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) عليه في 2007.