قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب وزير الخارجية الفرنسي بتحقيق دولي ذي مصداقية في حادثة الهجوم على اسطول الحرية.

باريس: دعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الاربعاء الى القيام بتحقيق دولي quot;ذي مصداقيةquot; وسريع في الهجوم الاسرائيلي على قافلة مساعدات كانت تتجه الى قطاع غزة مشيرا الى ان الحديث عن عقوبات يجب ان يكون بعد اجراء التحقيق.

وردا على سؤال اذاعة quot;ار تي الquot; حول عقوبات محتملة يفرضها المجتمع الدولي على اسرائيل، اكد كوشنير ان quot;فرنسا ترغب في ان يتم تطبيق اعلان مجلس الامن الدولي الذي تم التصويت عليه بالاجماع، بالكاملquot;.

واضاف quot;لقد طالبنا باجراء تحقيق ذي مصداقية. ويجب ان يتم ذلك بشكل سريع جدا ويعود الى الامين العام للامم المتحدة اختيار شكله (..) فليختر الصليب الاحمر او اي شكل آخر، اتخاذ قرار باسرع وقتquot;.

وتابع quot;اي عقوبات ولماذا؟ يجب ان نعرف قبل ذلك الوقائع وسنعرفهاquot; وذلك ردا على سؤال عن موقفه من المطالبة بعقوبة دولية بحق اسرائيل اثر العملية التي نفذتها في المياه الدولية قبالة قطاع غزة.

واضاف quot;يجب ان يتم اتخاذ قرار بعد التحقيقquot;.

واشار الى انه quot;لا احد يملك حق التدخلquot; في المياه الدولية quot;هذا مضر جدا بصورة اسرائيل (..) لقد قلنا بصوت عال موقفنا من هذه العمليةquot;.

وتابع كوشنير quot;لا تعتقدوا انني اقلل من خطورة ما جرى. بالعكس اعتقد انه هفوة بالغة الخطورة ان لم يكن خطأ وذلك سواء في ما يتعلق بفكرتنا عن العمل الانساني ، مع ان العمل الانساني يمكن ان يناقش في هذه العملية، او بشأن فكرتنا عن ضرورة الاستمرار في عملية السلامquot;.

وكرر بشأن اسرائيل quot;اننا ازاء شكل خاص جدا للدولة ويجب ان لا ننسى كيف اقيمت هذه الدولة لكن ذلك يجب ان لا يعني الافلات من العقابquot;.

وذكر بان فرنسا quot;لم تؤيد البتة تدخل الجيش الاسرائيلي في غزة ولا الحصارquot; المفروض على القطاع.

وكانت وحدات من كوماندوس البحرية الاسرائيلية شنت قبيل فجر الاثنين هجوما في المياه الدولية للمتوسط، على اسطول الحرية الدولي المحمل مساعدات. وقتل اثناء الهجوم تسعة اشخاص من عشرات المرافقين للمساعدات بينهم اربعة اتراك على الاقل.