قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كركوك: اقامت شرطة كركوك حفلا تأبينيا الاربعاء تكريما للجنود الاميركيين الذين سقطوا في عمليات عسكرية في المحافظة الشمالية منذ الاجتياح في ربيع العام 2003. وازيح الستار خلال الحفل الذي حضره كبار قادة الشرطة العراقية والقوات الاميركية عن جدارية تحمل صور الجنود الاميركيين.

وقال اللواء جمال طاهر بكر مدير عام شرطة كركوك quot;لولا القوات الاميركية لكان العراق يعيش حتى الان تحت ظل الدكتاتورquot; الرئيس السابق صدام حسين. واضاف ان quot;هذه الكوكبة من الشهداء قدمت الكثير من اجل استتباب الامن واستقراره في العراق وكركوك على وجه الخصوصquot;.

وتابع quot;نفتخر بالعمل مع القوات الاميركية والجيش العراقي والاجهزة الامنية الاخرى لكي تكون كركوك مدينة آمنة ومستقرةquot;. واضاف لوكالة فرانس برس ان quot;هذه المبادرة تعزز العلاقات بين المؤسسة الامنية في كركوك والقوات الاميركية في مجال الامن والتنسيق وتبادل المعلوماتquot; مشيرا الى ان quot;الحفل مبادرة عراقية، لكن الجانب الاميركي حدد الاربعاء موعدا لهاquot;.

بدوره، اشاد ممثل للقوات الاميركية في كركوك بالشرطة لاقامتها الحفل قائلا quot;نقدم شكرنا لها نظرا لهذا الحفل الذي يحيي ذكرى جنودنا الشهداءquot;. وتابع quot;هناك تحسن كبير في الاوضاع الامنية بنسبة 95 % فالقوات العراقية تقوم بعمل جيد. ودور قواتنا يقتضي توفير المساعدة كما نقوم ايضا بانجاز الكثير من المشاريع التي تترك تاثيرا ايجابيا على الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية في كركوكquot;.

وضمنت الجدارية صور 31 عسكريا (اكرر 31 عسكريا) قتلوا في عمليات متفرقة في كركوك. وقضى 4400 عسكري وموظف في الجيش الاميركي في العراق منذ اجتياحه ربيع 2003، وفقا لتعداد وكالة فرانس برس استنادا الى موقع الكتروني مستقل.