قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل 19 شخصا على الأقل بينهم خمسة جنود في هجوم نفذه متمردون روانديون على قاعدة عسكرية في الكونغو الديمقراطية.

كينشاسا: قتل 19 شخصا على الاقل، بينهم خمسة جنود وثمانية مدنيين جميعهم كونغوليون، في هجوم استهدف الاربعاء قاعدة للجيش في شرق الكونغو الديموقراطية ونسبته السلطات الى متمردي الهوتو الروانديين.

وقال الميجور فياني كازاراما المتحدث باسم الجيش في ولاية شمال كيفو (شرق) لوكالة فرانس برس انه قرابة الساعة الثالثة فجر الاربعاء (01,00 تغ ) هاجم حوالى 150 مقاتلا من quot;القوات الديموقراطية لتحرير روانداquot; موقعا لجيش جمهورية الكونغو الديموقراطية، ما ادى الى مقتل خمسة جنود وثمانية مدنيين.

واضاف quot;لقد قتلنا ستةquot; من المهاجمين، مشيرا الى ان الهجوم وقع في بورونغو وان الوضع quot;استعاد هدوءهquot;.

واكد مصدر في الامم المتحدة مقتل 12 كونغوليا بين جندي ومدني في الهجوم، ولكنه ابدى تحفظا حيال اتهام المتمردين الروانديين بالوقوف وراء الهجوم، مشيرا الى ان هؤلاء quot;يعتمدون حاليا سلوكا دفاعيا اكثر منه هجومياquot;.

وتقع بورونغو على بعد حوالى 40 كلم من عاصمة ولاية غوما في منطقة ماسيسي حيث يحاول الجيش بمساعدة لوجستية من قوات الامم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية صد متمردي الهوتو الروانديين وارغامهم على العودة الى بلدهم المجاور.

وهؤلاء المتمردون متهمون بالمشاركة في مجزرة 1994 التي شهدتها رواندا، كما انهم متهمون بارتكاب عمليات سرقة ونهب واغتصاب واغتيال تستهدف خصوصا المدنيين.