قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا البابا الى إرساء السلام و المصالحة بين شطري قبرص الشمالي والجنوبي.

نيقوسيا: دعا البابا بنديكتوس السادس عشر السبت الى quot;تسوية عادلةquot; لمسألة قبرص المقسومة منذ العام 1974 بين القبارصة الاتراك المسلمين في الشمال والقبارصة اليونانيين المسيحيين في الجنوب.

واعرب البابا عن الامل خلال زيارة قام بها الى مقر رئيس اساقفة قبرص الارثوذكس خريسوستوموس الثاني عن الامل quot;بان يتحلى جميع سكان قبرص بالحكمة والقوة الكافيتين للعمل معا من اجل قيام حل عادل للمسائل التي لم تجد حلا بعد، توصلا الى السلام والمصالحةquot;. واضاف البابا ان هذا الحل سيتيح ايضا quot;بناء مجتمع للاجيال القادمة يتميز باحترام حقوق الجميع وبينها الحقوق غير القابلة للتصرف مثل حرية الراي والمعتقدquot;.

وكانت المحادثات لاعادة توحيد قبرص استؤنفت في ايلول/سبتمبر 2008 بين الرئيس القبرص ديمتري خريستوفياس وزعيم القبارصة الاتراك في تلك الفترة محمد علي طلعت. الا ان فوز المتشدد درويش اروغلو في الانتخابات الاخيرة التي جرت في شمال قبرص في نيسان/ابريل الماضي القت بظلال من الشك حول فرص تقدم هذه المفاوضات.

وسرد رئيس اساقفة قبرص في كلمته الترحيبية بالبابا تاريخ الكنيسة الارثوذكسية من دون ان يتطرق الى تقسيم الجزيرة. وكان دان بشدة في كلمة القاها امام البابا الجمعة quot;الاجتياح التركي الوحشيquot; لقبرص عام 1974 مشيرا الى quot;العذابات الكثيرة للكنيسة الارثوذكسيةquot; ومطالبا البابا بquot;تعاون نشطquot; لحل المسألة القبرصية. وعقد الزعيمان الروحيان اجتماعا مغلقا قبل ان يتناول الجميع الغداء في مقر رئيس الاساقفة.

وتطرق البابا ايضا الى quot;النزاع الدائم في الشرق الاوسطquot; والوضع الصعب للمسيحيين في هذه المناطق المضطربة. واضاف البابا quot;لا يمكن لاي كان ان يبقى غير مبال امام الحاجات العديدة لمسيحيي هذه المنطقة لكي تتمكن كنائسهم العريقة من العيش بسلام وازدهارquot;.

ويسلم البابا بطاركة الشرق الكاثوليك خلال قداس الاحد وثيقة للمناقشة ستمهد لعقد مجمع في روما حول الشرق الاوسط في تشرين الاول/اكتوبر المقبل. وقال البابا ان هذا المجمع quot;سيبحث في الدور الحيوي للمسيحيين في هذه المنطقة وسيساهم في قيام تعاون اكبر بين مسيحيي المنطقةquot;.