قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: وافقت بلدية ال فيندريل شمال شرق اسبانيا الجمعة على منع ارتداء البرقع في الاماكن العامة، لتصبح بذلك المدينة الثانية في مقاطعة كاتالونيا التي تتخذ قرارا من هذا النوع.

وقالت وسائل الاعلام الاسبانية ان المجلس البلدي في ال فيندريل وافق على مذكرة تقدم بها الحزب القومي المحافظ (اقلية) تمنع ارتداء البرقع والنقاب.

وكانت ليريدا التي يقودها الحزب الاشتراكي، في المقاطعة نفسها اول مدينة في اسبانيا تصدر قرارا في 28 ايار/مايو يفرض قيودا على ارتداء البرقع.

وصوت المجلس البلدي في ليريدا باغلبية واسعة على نص يحظر البرقع في quot;مبان ومنشآت البلديةquot;.

ويفترض ان يصوت المجلس البلدي في جيرونا الاثنين على قرار من هذا النوع، ستتم مناقشته في برشلونة عاصمة كاتالونيا بينما تستعد مدن اخرى في المقاطعة لمنع البرقع بمبادرة من الحزب الشعبي اليميني والحزب القومي والحزب اليمين المتطرف من اجل كاتالونيا.

واعلن الحزب الشعبي اكبر تشكيلات المعارضة في اسبانيا، الاسبوع الماضي انه سيقدم اقتراحا الى برلمان مقاطعة كاتالونيا تقضي بمنع البرقع في الاماكن العامة.

وكان الحزب الشعبي قدم لمجلس الشيوخ الاسباني اقتراحا لتنظيم ارتداء البرقع.

واكد مسؤولو احد عشر مسجدا في كاتالونيا خلال الاسبوع الجاري انهم سيقدمون طلبا للطعن في هذا المنع امام المحكمة الدستورية الاسبانية.

واسبانيا بلد يشهد ارتفاعا كبيرا في عدد المهاجرين منذ التسعينات.

وقد زاد عدد القادمين من الدول الاسلامية وخصوصا من المغرب بشكل كبير. كما تقيم في كاتالونيا جالية باكستانية كبيرة.

وتضم الجالية المسلمة في اسبانيا 767 الف شخص من اصل عدد سكانها البالغ 45 مليون نسمة.