قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فاز الحزب الثوري المؤسساتي المعارض الأبرز في الإنتخابات الَّتي أجريت في نصف ولايات المكسيك.

مكسيكو: اعلن الحزب الثوري المؤسساتي (وسط، يسار) المعارض الابرز لتشكيلة الرئيس فيليبي كالديرون الاحد فوزه في الانتخابات التي اجريت في نصف ولايات المكسيك تقريبا. ولا يتوقع صدور النتائج الرسمية قبل وقت متأخر من الليل او صباح الاثنين.

واعلنت زعيمة الحزب الثوري المؤسساتي بياتريس باريديس خلال مؤتمر صحافي ان الحزب سجل quot;ميلا رابحاquot; في 11 من اصل 12 ولاية يتم تجديد الممثلين السياسيين فيها. فقد حصل الحزب على 9 من اصل المقاعد ال12.

وبعد ان كان الحزب الثوري المؤسساتي حاكما منذ العام 1928، اضطر الى التنحي امام حزب الحركة الوطنية (محافظ) في كانون الاول/ديسمبر 2000. الا انه فاز في الانتخابات التشريعية في العام 2009 ويعتبر الاوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية في العام 2012 التي يحظر فيها الدستور على كالديرون الترشح مجددا.

وطغت عصابات تهريب المخدرات بشكل غير مسبوق على الحملة الانتخابية التي شهدت خصوصا اغتيال مرشح الحزب الثوري المؤسساتي لمنصب حاكم ولاية تاموليباس.