قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: اقترحت كوريا الشمالية اليوم اجراء محادثات عسكرية مع الولايات المتحدة الاسبوع المقبل تمهيدا لاجتماع رفيع المستوى حول حادث غرق السفينة الحربية الكورية الجنوبية الذي تلقي فيه واشنطن باللائمة على بيونغ يانغ.

وذكرت وكالة الانباء الكورية المركزية الرسمية ان كوريا الشمالية ارسلت اقتراحا الى الجيش الاميركي دعت فيه الى اجراء اتصالات على مستوى العمل بين العسكريين في قرية بانمونجوم الحدودية في 13 يوليو الجاري لمناقشة التأسيس لمحادثات على مستوى الجنرالات حول غرق السفينة في شهر مارس الماضي.

وقالت ان كوريا الشمالية quot;لاتزال تعتبر اجراء محادثات عسكرية بين الكوريتين افضل طريقة لمعالجة النزاعquot; حول غرق السفينة (شيونان) في 26 مارس الماضي في البحر الاصفر ما اسفر عن مقتل 46 بحارا.

لكن الوكالة اضافت ان كوريا الشمالية قررت عقد محادثات مع الجيش الاميركي لمناقشة قضية السفينة (شيونان) لان كوريا الجنوبية رفضت عرضها للحوار.

واوضحت ان quot;هذا الاقتراح يظهر الارادة الثابتة للجيش والشعب (في كوريا الشمالية) للوقوف على الحقيقة وراء حادث غرق السفينة بطريقة موضوعية وعلمية ونزيهةquot;.

وانحت كوريا الجنوبية باللائمة على جارتها الشمالية في الحادث لكن بيونغ يانغ تنفي تورطها فيه.
وذكرت وكالة الانباء الكورية المركزية الرسمية ان الاقتراح الذي تقدمت به كوريا الشمالية جاء ردا على عرض مماثل كان الجيش الاميركي تقدم به في يونيو الماضي لاجراء محادثات مع بيونغ يانغ على مستوى الجنرالات لتوضيح النتيجة التي توصل التحقيق الدولي في الحادث الى ادانة كوريا الشمالية.

ويأتي عرض اليوم في الوقت الذي اصدر فيه مجلس الامن الدولي بيانا رئاسيا اعرب خلاله عن quot;اسفه للهجومquot; على السفينة الكورية الجنوبية من دون ان ينحى باللائمة بوضوح على كوريا الشمالية لقيامها بذلك. (