قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وقعت الحكومة العراقية على اتفاقية مع الولايات المتحدة لتدريب طيارين تمهيدا لشراء 18 طائرة مقاتلة أف 16 أميركية الصنع.

قالت القوات الاميركية انها وقعت مع نظيرتها العراقية اتفاقية لتدريب 10 من طياري القوة الجوية العراقية بعد ان كان تم التوقيع على طلب تقدم به العراق في اذار (مارس) الماضي لشراء 18 طائرة أف-16.

وتتطلب اتفاقية بيع طائرات أف-16 لجهات عسكرية أجنبية من قبل الكونغرس الأميركي واذا توصلت الحكومتان الى اتفاق حول بنود الصفقة فأن برنامج طائرات أف-16 هذا لن يعزز بشكل كبير قدرة العراق على السيادة الجوية فحسب وانما سيكون ايضا سببا رئيسيا في علاقة طويلة الأمد بين البلدين.

وقال العميد سكوت جونسون مدير بعثة المساعدة الأمنية للعراق في تصريح صحافي تلقت quot;ايلافquot; نسخة منه اليوم quot;كان من دواعي سرورنا ان نعمل مع شركاءنا العراقيين لأنشاء هذا البرنامج ومن خلال هذا البرنامج و برامع تعاون أمني اخرى فقد طورنا بيئة قوية من الصداقه والثقة المتبادلة.quot;

وتوفر اتفاقية تدريب الطيارين الدريب لكادر يتكون من 10 طيارين مختارين بشكل دقيق من القوة الجوية العراقية حيث من المقرر ان يبدأو التدريب في الخريف المقبل في الولايات المتحدة. وبعد التخرج سيكون هؤلاء الطيارون قد أكملوا جميع تدريبات الطيران الضرورية للأنتقال فورا الى التدريب على تحليق طائرة أف-16.

ويتضمن برنامج التدريب على جميع مكونات طائرات تي- 6اي تيكسن II و اي-38 تالون بالاضافة الى مقرر دراسي يسمى مقدمة في اساسيات المقاتلة. وسيتم استكمال تدريب الطيران بتدريب متخصص باللغة الأنكليزية على الملاحة الجوية. ويسيتمر التدريب لفترة تصل الى 12 شهرا لكل طيار وفقا لمستوى خبرة الطيار.

وقال الفريق مايكل باربيبو و هو نائب القائد العام لتدريب وارشاد قوات الأمن العراقية، quot;ان هذه الاتفاقية هي أهم التزام تقوم به وزارة الدفاع العراقية حتى الأن حيث ان برنامج طائرات أف-16 سيكون سبب اساسي لشراكة دائمة بين العراق و الولايات المتحدة.quot;