قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: اعلن المبعوث الاميركي لعملية السلام جورج ميتشل انه بدأ السبت مناقشات بناءة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس للدخول في مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل.

واعلن بعد لقائه الرئيس عباس في مكتبه في رام الله في الضفة الغربية quot;انهينا اجتماعا بناء جدا ومثمرا مع الرئيس عباس والقيادة الفلسطينيةquot;.

واضاف quot;نتطلع إلى مواصلة نقاشاتنا التي بدأت اليوم لتحقيق رؤية الرئيس أوباما للسلام الشامل في الشرق الأوسط، هذا السلام الذي ينبغي أن يبدأ باتفاقية بين الفلسطينيين والإسرائيليين على إقامة دولتين تعيشان بأمن وسلام، ونأمل بازدهار أيضاquot;.

وقال ان ذلك quot;سيتضمن أيضا السلام بين إسرائيل وسوريا، والتطبيع مع كافة الدول العربيةquot;.

واقر ميتشل بصعوبة مهمته قائلا، quot;نلاحظ الصعوبات والمشاكل في الطريق لتحقيق ذلك، ولكننا مصممون على مواصلة طريقنا، ويشجعنا على ذلك المناقشات التي سمعناها اليومquot; من الرئيس عباس.

وأوضح أنه سيقوم خلال الأيام القادمة بزيارة عدة دول أخرى، لمناقشة الأوضاع مع زعماء المنطقة وان الجهود ستستمر في هذا الصدد.

والتقى ميتشل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة في القدس.

ويقوم ميتشل منذ اشهر بجولات مكوكية بين واشنطن واسرائيل والفلسطينيين لمحاولة اطلاق عملية السلام المجمدة منذ الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في نهاية 2008.

وكان الاسرائيليون والفلسطينيون وافقوا في ايار/مايو الماضي على اجراء مباحثات غير مباشرة تحت رعاية الولايات المتحدة الا ان هذه المباحثات لم تحقق اي تقدم وفقا للقادة الفلسطينيين.

ومن ثم تسعى الولايات المتحدة حاليا الى دفع الطرفين الى اجراء حوار مباشر.

الا ان الفلسطينيين يطالبون باجابات او اشارات من اسرائيل بشان قضيتي الامن والحدود، وهما من القضايا الشائكة التي تتعثر بشانها عملية السلام، قبل الدخول في حوار مباشر مع الاسرائيليين.

وخلال وجوده في المنطقة سيلتقي ميتشل ايضا وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين آشتون التي تبدا زيارة للمنطقة السبت.