قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يحاول جورج ميتشيل دفع مفاوضات السلام قدما، وذلك بإطلاق مباحثات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

القدس:يبدأ المبعوث الخاص الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم محاولة جديدة للدفع نحو إجراء مفاوضات سلام فلسطينية إسرائيلية مباشرة على أمل تحقيق ذلك قبل انتهاء التجميد الجزئي للبناء الإسرائيلي في الضفة الغربية.

ومن المقرر أن يستهل ميتشل جولته الجديدة من محادثات السلام غير المباشرة التي تستغرق ثلاثة أيام بالاجتماع مع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك قبل إجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة.

كما يجتمع ميتشل مع القيادة الفلسطينية بمدينة رام الله بالضفة الغربية يوم غد السبت قبل العودة للقاء نتنياهو مرة أخرى الأحد المقبل.

هذا وقد أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية اليوم أن الولايات المتحدة شديدة الثقة أن المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي توقفت في نهاية عام 2008 ستستأنف.
وقال فيليب كراولي quot; اعتقد أننا شديدو الثقة أنه في لحظة معينة ستستأنف المفاوضات المباشرة quot;.

وأضاف quot; لا اعتقد انه يمكننا تحديد ما إذا كان هذا الأمر مسألة أيام أو أسابيع quot;.
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما دعا يوم 6 يوليو إلى استئناف المفاوضات المباشرة قبل 26 سبتمبر موعد انتهاء مفعول تجميد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

وأوقف الفلسطينيون مفاوضاتهم المباشرة مع الدولة العبرية في ديسمبر 2008 اثر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.