قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: حكم على الصحافي والناشط الحقوقي الايراني عماد الدين باقي بالسجن عاما واحدا والمنع من ممارسة اي نشاط سياسي لخمسة اعوام، على ما نقل موقع راهسبز المعارض.

واكد المنتدى الذي يعتبر من المواقع الرئيسية لمعارضي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد صدور حكم على باقي quot;بالسجن عاما والمنع من ممارسة نشاطات سياسية لخمسة اعوام، في ختام محاكمته بتهمة تشكيل مجموعة للدفاع عن حقوق السجناءquot;.

وحصل عماد الدين باقي على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الانسان للعام 2005 بفضل حملته لالغاء عقوبة الاعدام في ايران.

كما نال عام 2009 جائزة مارتان اينالز المرموقة التي تمنح لشخصيات ناشطة من اجل حقوق الانسان.

كما ينتظر الصحافي محاكمة ثانية ادعت عليه فيها وزارة الاستخبارات بعد ان شارك في برنامج عبر النسخة الناطقة بالفارسية لقناة البي بي سي الى جانب رجل الدين المنشق حسين علي منتظري الذي توفي في كانون الاول/ديسمبر، بحسب الموقع.

كما اوقف باقي في 28 كانون الاول/ديسمبر غداة تظاهرات عنيفة مناهضة للحكومة قتل فيها ثمانية اشخاص، وشكلت اكثر المواجهات عنفا منذ تلك التي تلت اعادة انتخاب احمدي نجاد في حزيران/يونيو 2009. وافرج عنه في حزيران/يونيو بكفالة.