قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلن نائب وزير الداخلية الايراني علي عبدالله السبت اعتقال عدد من الاشخاص يشتبه في انهم متواطئون في الاعتداء الذي استهدف في منتصف تموز/يوليو مسجدا في زاهدان جنوب شرق ايران واوقع 28 قتيلا.
ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن عبدالله قوله quot;كشفنا هوية عدد من الاشخاص الذين ساعدوا (الانتحاريين) اللذين نفذا اعتداء زاهدان واعتقلنا بعضهمquot; من دون ان يحدد عدد الموقوفين.

واضاف quot;من الواضح بالنسبة لنا ان الاشخاص الذين نفذوا الاعتداء الارهابي على مسجد الجامع في زاهدان مرتبطون بمجموعة ريغيquot; في اشارة الى حركة جند الله السنية التي اعدم زعيمها عبد الملك ريغي شنقا في 20 حزيران/يونيو.
واعلنت حركة جندالله مسؤوليتها عن الاعتداء المزدوج الذي استهدف في 15 تموز/يوليو مسجد زاهدان الشيعي الذي اوقع ايضا 250 جريحا. واعلنت مجموعة quot;جند اللهquot; انها ارادت من خلال الاعتداء ضرب الحرس الثوري، الجيش العقائدي للنظام الايراني.

وقالت الشرطة الايرانية انها اثر الاعتداء قتلت ستة quot;مجرمينquot; في مواجهات مع قوى الامن في محافظة سيستان بلوشستان من دون ان تحدد ما اذا كانت لديهم صلة بالاعتداء المزدوج.
واشارت ايضا الى اعتقال 40 شخصا بتهمة quot;اثارة الشغبquot; في زاهدان.

واتهم المسؤولون الايرانيون الولايات المتحدة بالوقوف وراء الاعتداء.
وتتهم طهران بانتظام اجهزة الاستخبارات الاميركية والاسرائيلية والبريطانية وايضا الباكستانية بتدريب وتجهيز عناصر جندالله بهدف زعزعة استقرار النظام.