قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حمل الرئيس الايراني بشدة على الرئيس الروسي مدفيديف معتبرا انه اصبح quot;الناطق باسم اعداءquot; ايران.

طهران: قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في كلمة القاها الجمعة في طهران ونقلها التلفزيون السبت ان الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف quot;قال خلال اجتماع مع سفرائه ان ايران في طريقها الى صنع القنبلة الذرية (...) ونحن نشعر بالاسف لكون مديفيدف اصبح الناطق باسم مشروع اعداء ايرانquot;.

واضاف احمدي نجاد ان quot;روسيا بلد عظيم (...) وصديق ونريد تعزيز هذه العلاقة الودية لكن يجب ان تعلموا ان ملاحظات مدفيديف تخدم الدعاية التي ستقوم بها الولايات المتحدةquot;.

وقد خيم التوتر خلال الاسابيع الاخيرة على العلاقة بين موسكو وطهران، الجيدة في المعتاد، بسبب البرنامج النووي الايراني.

وتشتبه دولة عدة على راسها الولايات واسرائيل في ان ايران تسعى الى صنع القنبلة الذرية من خلال برنامجها النووي الذي تؤكد انه مخصص للاغراض المدنية.

وقد صرح الرئيس الروسي في 12 تموز/يوليو بان ايران quot;قريبة من الحصول على القدرات التي يمكن مبدئيا ان تستخدم في صنع سلاح نوويquot;.

وكانت هذه المرة الاولى التي تبدي روسيا فيها مخاوفها بهذا الوضوح بشان تطور البرنامج النووي الايراني.

وقال مدفيديف في مؤتمر صحافي ان quot;ايران شريكنا التجاري التاريخي والقوي، لكن ذلك لا يعني ان الطريقة التي تطور بها برنامجها النووي (...) والعناصر العسكرية التي ينطوي عليها لا تهمناquot;.

وقد صوتت روسيا في حزيران/يونيو مع بقية الدول الكبرى في مجلس الامن الدولي على سلسلة رابعة من العقوبات المالية والعسكرية بحق طهران لرفضها تعليق نشاطاتها النووية الحساسة لا سيما تخصيب اليورانيوم.