قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل رجل أعمال إيراني الأصل نتيجة اطلاق نار وقع في مكتب إحدى الشركات المرموقة وسط العاصمة فيينا مساء أمس الخميس، بينما اصيب المشتبه فيه بنوبة قلبية .

فيينا: قالت المتحدثة باسم الشرطة النمساوية quot;ايريس شبيرquot; قبل قليل أن المشتبه فيه البالغ من العمر سبعين عاماً، وهو ايراني الجنسية، قد أصيب بعد وقت قصير من اعتقاله بنوبة قلبية، وقد نقل إلى المستشفى لكن الشرطة لن تستجوبه رغم أن حالته مستقرة.

ونتيجة الشجار الذي لم تعرف أسبابه بعد في مقر شركة quot;سيراغ هولدنغquot; في قلب فيينا، جرح شخصان آخران يعتقد أنهما ايرانيان، حيث لايزال أحدهما (75 عاماً)في حالة خطيرة بسبب اصابته بثلاثة رصاصات في الصدر، بينما يتعافى الثاني (ستة وستين عاماً) رغم الجروح البالغة التي تعرض لها.

ولم تستبعد الشرطة النمساوية الدافع السياسي في الواقعة، لكنها لم تنشر حتى الآن سوى رواية رسمية مفادها أن اجتماعاً كان منعقداً في مقر quot;سيراغ هولدنغquot; في وسط العاصمة فيينا، والمعروفة بمشاريعها الكبيرة في ايران، حينما تطور نقاش حاد إلى شجار أدى إلى أن يسحب أحد المشاركين الأربعة مسدسه ويطلق النار على زملائه فقتل الرجل البالغ من العمر خمسة وسبعين عاماً على الفور، ثم لاذ القاتل بالفرار إلى أن تم العثور عليه في ساعة متأخرة من مساء الخميس.